رياضة

جهة بني ملال خنيفرة تحتفي بلاعبي أولمبيك خريبكة على تتويجهم التاريخي

رغم انهزام فريق أولمبيك خريبكة أمام ضيفه المولودية الوجدية بهدفين لواحد برسم البطولة الاحترافية، في مباراة اتسمت بإجراء الفريق الضيف مباراته بعشرة لاعبين بعد طرد مدافع أولمبيك خريبكة في الجولة الاولى من المباراة، عمت أجواء الفرح بعد استقبال والي جهة بني ملال خنيفرة محمد دردوري للفريق الخريبكي المتوج بكأس العرش بعد انتصاره على فريق الفتح الرباطي بالضربات الترجيحية بعد انتهاء الوقت القانوني بالبياض.

ووجد فريق أولمبيك خريبكة في استقباله، بعض أعضاء المكتب المسير لفريق رجاء بني ملال بنادي الفروسية الذين هنؤوا فريق أولمبيك خريبكة ممثل الجهة في البطولة الاحترافية على التتويج الذي ينضاف إلى خزينة فريق ينحو منحى احترافيا رغم بعض المشاكل التي يعانيها والتي طفت على السطح أخيرا.

كما هنأ الوالي جميع لاعبي أولمبيك خريبكة بفوزهم التاريخي ونيلهم كأس العرش التي يتمنى كل فريق مغربي أن يحوزها لإضافتها إلى سجله الرياضي، كما هنأ رئيس الفريق الخريبكي وأعضاء المكتب المسير للفريق الذين استطاعوا إعداد فريق قادر على مقارعة أعتى الفرق المغربية، متمنيا لهم مزيدا من الإنجازات الرياضية وتمثيل جهة بني ملال خنيفرة على الصعيد الرياضي.

وعبر أعضاء المكتب المسير ولاعبو فريق أولمبيك خريبكة عن فرحهم بهذا الاستقبال الذي خصصته مدينة بني ملال لفريق أولمبيك خريبكة، مؤكدين عزمهم على مواصلة تحقيق الإنجازات الرياضية، شاكرين الوالي على مبادرته التي لن تزيدهم إلا عزما وثباتا لتمثيل جهة بني ملال خنيفرة.

واستحسن المتتبعون لمباراة فريق أولمبيك خنيفرة ضد المولودية الوجدية المبادرة الطيبة لجمهور الفريقين اللذين تبادلا الورود والشعارات المشجعة التي حفزت اللاعبين على إجراء مباراة في أجواء ودية، معتبرين أن السلوك الرياضي الذي بدر عن مشجعي الفريقين مرحلة جديدة في مسيرة كرة القدم المغربية التي تعاني مشاكل الشغب التي تضرب في العمق الروح الرياضية الإيجابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى