أخبار جهوية

حجز 10200 علبة سجائر مهربة من الجزائر عند بائع بالتقسيط بالفقيه بن صالح

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة الفقيه بن صالح، حوالي الساعة السادسة مساء من الجمعة الماضي، من حجز عشرة آلاف و مائتي علبة من السجائر المهربة القادمة من الجزائر بعد أن نصبت كمينا للمشتبه فيه بترويج السجائر الذي لم يجد بدا من الاعتراف بالمنسوب إليه.

وأفادت مصادر مطلعة، أن العناصر الأمنية توصلت بمعلومات دقيقة، تفيد بوجود كمية من السجائر المهربة بمنزل بائع للسجائر بالتقسيط يدعى( م.ق) يقطن بحي السعادة جنوب المدينة، وكان يعرف بنشاطه المتمثل في بيع السجائر بالتقسيط بساحة بئر إنزران ( المارشي).

وأضافت مصادر متطابقة، أن فرقة أمنية  تجندت لإيقاف المشتبه الذي الذي وجد نفسه محاصر من كل الجهات، إذ استسلم لعناصر الأمن التي قامت بعملية تفتيش دقيق لمنزله، وحجزت لديه كمية مهمة من السجائر المهربة من مختلف الأنواع. وبعد استشارة قانونية من النيابة العامة، تم وضع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار إحالته صباح الأحد 14 شتنبر، على وكيل الملك بابتدائية الفقيه بن صالح من أجل تهم تتعلق بالحيازة والاتجار غير القانوني في السجائر المهربة بالجملة، واتخاذ التدابير اللازمة في حقه.

وتشهد كافة أحياء مدن الفقيه بن صالح ومختلف مدن الجهة انتشار باعة بالتقسيط يوفرون السجائر للقاصرين، وشباب الجهة لتدمير كيانهم من خلال مدهم بأنواع من السجائر المهربة التي لا يعرف مصدرها ولا مدة صلاحيتها، ما يعرض حياتهم للخطر سيما أن بعض الأمراض الغريبة أصبحت تنتشر بين شباب المنطقة جراء شربهم سجائر لا تخضع للمراقبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى