رياضة

رجاء بني ملال يحقق أول فوز، وحسن فاضل ينعت طبيب الفريق بنعوت عنصرية

استاء عدد من المتتبعين، الذين عاينوا مباراة فريق رجاء بني ملال ضد فريق اتحاد تمارة برسم الدورة 12 من بطولة القسم الوطني الثاني التي آلت نتيجتها للمحليين بهدف لواحد، من تصرف مدرب الفريق الزائر حسن فاضل الذي هاجم مصطفى شداد طبيب الفريق النائب الثاني للرئيس، واتهمه بكلمات نابية وأنه دخيل على المدينة، بل لا مكان له فيها ما أثار غضب الحاضرين الذين اعتبروا اتهاماته خطابات شوفنية وعنصرية.

وأفاد أحد أعضاء المكتب المسير للفريق، أن حسن فاضل أفسد فرحة الملاليين العارمة الذين سجلوا أول فوز لفريقهم على اتحاد تمارة بعد أن مرور 990 دون تسجيل أي نتيجة إيجابية، ما ينبئ بمستقبل مظلم للفريق الذي يشكو عقما هجوما واضحا، فضلا عن تخبطه وسط أزمة مالية ستعصف بما تبقى من آماله في المستقبل القريب، بعد أن سلك مهندسو الفريق طريقا غير آمنة باختيارتهم الفاشلة التي أوصلتهم إلى الباب المسدود.
وكان حسن فاضل، شن هجوما سابقا على أعضاء المكتب المسير السابق لفريق رجاء بني ملال، علما أنه ابن المدينة التي أعطته كل شيء، لعدم اختياره ضمن الطاقم التقني للفريق ما أثار استياء محبي الفريق الذين نددوا بما بدر عن لاعب يكن له أبناء المدينة احتراما كبيرا.
وظهر مدرب فريق رجاء بني ملال منير جعواني لأول مرة بعد نهاية المباراة، بعد أن كان يتوارى عن الأنظار في كل المباريات السابقة، ظهر وسط جماهير الفريق التي عبرت عن فرحها العارم، وكأن الفريق حقق إنجازا تاريخيا، ما يبين بالملموس أن رجاء بني ملال يعيش أزمة كبيرة، ويحتاج إلى كفاءات رياضية ولاعبين أكفاء لانتشال الفريق من وضعه الحالي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى