رياضة

رجاء بني ملال يسعى إلى تحقيق أول انتصار له في مباراة الديربي

يراهن مدرب فريق رجاء بني ملال منير جعواني على تحقيق نتيجة الانتصار في مباراة الديربي التي تجمعه بفريق شباب قصبة تادلة برسم الدورة العاشرة من بطولة القسم الوطني الثاني، بعد أن وضعت كل الترتيبات الأمنية ليمر العرس الكروي بسلام.

وأجرى جعواني تداريب مكثفة، طيلة الأسبوع الجاري، استعدادا للمباراة الحاسمة بهدف الرفع من منسوب اللياقة لبعض اللاعبين ، فضلا عن تركيزه على النهج  التاكتيكي الذي لم يستوعبه بعض لاعبي الفريق الذين يفتقدون إلى ثقافة كروية تؤهلهم لحمل قميص فريق رجاء بني ملال.

وأضاف، أن على لاعبي فريق رجاء بني ملال تحمل مسؤولياتهم ليعود الفريق إلى سكة الانتصارات، سيما أن المكتب المسير للفريق يبذل كل جهوده لتلبية متطلبات لاعبي الفريق وتوفير مستحقاتهم، وبالتالي عليهم القيام بواجبهم لإعادة الفرح إلى مدرجات الملعب.

وقال منير جعواني، إن هجوم فريق بني ملال يشكو نقصا، بعد أن غادره مجموعة اللاعبين إلى وجهة أخرى، دون أن يتم تعويضهم بمهاجمين أكفاء يهزون شباك الخصم، بل أصبح الفريق لا يضم في صفوفه إلا مهاجما واحدا، وبالتالي فهو يأمل ألا يصاب في تداريب الفريق أو المباريات الرسمية ويحرم الفريق من خدماته.

وعبر جعواني عن قلقه، للخصاص الواضح في عدد وإمكانيات لاعبي الفريق، بعد أن تأكد لديه أن بعضا منهم لا مكان له في مجموعة الفريق، لذا يستعين بلاعبين شباب استقدمهم من فئة الشبان لاستكمال عدد اللاعبين خلال إجرائه حصصا تدريبية.

وحث مدرب رجاء بني ملال، لاعبي الفريق على استيعاب نهجه التكتيكي الذي يشتغل عليه طيلة أسبوع من التداريب، لكن يفاجأ أحيانا أن بعض اللاعبين لا يطبقون تعليماته، معتبرا أن ما يقع لدى بعضهم نقص في التجربة التي تكتسب في المباريات القادمة.

وأشار جعواني، أن اللاعبين الحاليين الذين يدافعون عن قميص فريق رجاء ملال، يثق في مؤهلاتهم الكروية، وما يحتاجونه هو تحقيق أول فوز لاستعادة توازن الفريق، سيما أن لديهم من الإمكانيات التقنية ما تجعلهم قادرين على الذهاب بعيدا في بطولة القسم الوطني الثاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى