كرة القدم

رجاء بني ملال يهدي انتصاره الأول لجمهوره

سعيد فالق

أثنى مدرب فريق راء بني ملال الإسماعيلي العلوي على لاعبيه الذين قدموا مباراة جيدة أمام فريق شباب خنيفرة، وحققوا انتصارا صعبا بهدف لصفر من توقيع مهاجم الفريق مروان أملاح من ضربة جزاء.

واعتبر العلوي أول انتصار لفريقه برسم الدورة الثانية من بطول القسم الوطني الثاني، شحنة قوية للاعبيه الذين استطاعوا في ظرف وجيز أن يحققوا تجانسا فيما بينهم، ويفرضوا سيطرتهم في المباراة التي كادت أن تنتهي بتسجيل أكثر من هدف، لولا ضياع فرص سانحة للتسجيل.

وقال العلوي للصباح الرياضي، إنه بصدد تشكيل فريق قادر على فرض إيقاعه في البطولة الاحترافية، علما أن معظم لاعبيه قدموا من فرق أخرى، ويعمل حاليا على إيجاد التشكيلة المناسبة بفسح المجال أمام عدد أكبر من اللاعبين للوقوف على مدى جاهزيتهم.

وجرت مباراة فريق رجاء بني ملال وشباب خنيفرة اللذين كانت تحذوهما رغبة تحقيق الانتصار لتحقيق انطلاقة جيدة في البطولة، درت في أجواء حماسية بتبادل الهجومات بين الفريقين، أسفرت إحداها في الدقيقة 19 من الشوط الأول عن إحراز ضربة جزاء بعد عرقلة واضحة لمهاجم فريق رجاء بني ملال، سددها المهاجم المتألق مروان أملاح بنجاح.

وانتهت الجولة الأولى بسيطرة رجاء بني ملال على كل الكرات العالية وإحباط هجومات فريق شباب خنيفرة الذي كاد أن يعدل الكفة في أكثر من مرة.

ورغم تراجع لاعبي رجاء بني ملال إلى الوراء حفاظا على نتيجة الفوز بهدف لصفر في الجولة الثانية، شكلت الهجومات المرتدة خطرا على مرمى الزوار وكادت إحداها أن تؤتي أكلها بعد أن ضيع اللاعب البديل من رجاء بني ملال أيوب الكواي فرصة سانحة للتسجيل أمام مرمى فارغة.

رغم الانتصار، مازال ينتظر مدرب الفريق الإسماعيلي العلوي عملا كبيرا ببحثه المستمر عن لاعبين قادرين على تنفيذ خطته في الميدان، وتحقيق مزيد من التجانس فيما بينهم فيما تبقى من المباريات القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى