أخبار جهوية

سابع حالة وفاة بفيروس كورونا بأزيلال بعد تسجيل حالتين في ظرف 24 ساعة

هشام أحرار

سجل إقليم أزيلال سابع حالة وفاة مصابة بفيروس كورونا المستجد، أمس الثلاثاء، بمستشفى القرب بدمنات، وتعود الحالة لسيدة في عقدها الثالث تقطن بمدينة دمنات، وكانت تعاني مضاعفات صحية، وتطورات حالتها الصحية إلى الأسوإ بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد.
   وكانت الفقيدة أجرت التحاليل المخبرية أثبتت إصابتها  بفيروس كورونا التاجي،  وتم نقلها  إلى مستشفى القرب بدمنات صباح الإثنين الماضي لتلقي بروتوكول العلاج، لكنها توفيت متأثرة بمضاعفات المرض الذي لم ينفع معه علاج.
وتم نقل جثة الفقيدة الى مقبرة إمليل المجاورة للمستشفى وسط حراسة مشددة، شارك فيها دركيون وقوات مساعدة وأعوان السلطة المحلية،  وتمت عملية الدفن بحضور بضع أفراد عائلة الفقيدة التي ووريت الثرى تحت أنظار ممثلي السلطات المحلية بكل من باشوية دمنات ودائرة ولتانة.
  ومرة أخرى، فإذا كانت عملية الدفن قد تمت على أحسن ما يرام وفي احترام تام للقوانين الجاري بها العمل، لابد من الإشارة إلى العمل الجيد الذي قام به كل من مدير المستشفى وعاملات النظافة وحراس الأمن والحارس  العام للمستشفى، الذين ساهموا  رفقة باقي المتدخلين الاخرين في مرور عملية الدفن وفق ما هو محدد لها، لكن يبقى الموضوع الذي مازال يؤرق بال الجميع، هو غياب سيارة خاصة بنقل الأموات وغياب الاكياس لحفظ الجثت تفاديا لانتشار العدوى، اذ انتظر الجميع ساعات طويلة من أجل توفير الكيس الخاص بحفظ الجثة الذي تم جلبه مرة أخرى بعد جهد جهيد  من أزيلال وبعد اتصالات ماراطونية  متعددة مع المسؤول الإقليمي للوقاية المدنية بأزيلال.
في السياق ذاته، فارق الحياة بمستشفى القرب بدمنات، رجل في عقده السادس بعد مكوثه بمستشفى القرب بدمنات مايقارب 8 أيام كان  يتابع خلالها علاجه من وباء فيروس كورونا بعد التأكد من إصابته.

وكان الفقيد يعاني من أعراض الڤيروس، وحضر صدفة الى دار الطالب بدمنات، و سمع بأن هناك طاقم طبي يجري تحاليل لمستخدمي دور الطالب والداخليات، وطلب إجراء تحاليل مخبرية ما حصل بالفعل، إذ لاحظ الحارس العام لمستشفى القرب وباقي الطاقم أن المعني مريض تظهر عليه كل علامات وأعراض كورونا، وقرروا إجراء كشف وتحاليل وأصروا على ادخاله للمستشفى والشروع في علاجه حتى قبل التوصل بنتائج التحاليل، لاقتناعهم بإصابته بالفيروس.

  و بعد ظهور التحاليل المخبرية و تأكد بإصابته بالفيروس ، و قضائه أربعة ايام بغرفة كوفيد-19 قصد العلاج  تدهورت حالته الصحية جراء مضاعفات خطيرة لم يتمكن الطاقم الطبي من معالجتها.

  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى