رياضة

شباب سوق السبت لليد يتأهل الى مباريات السد للمرة الثالثة على التوالي

تأهل فريق كرة اليد بسوق السبت، متزعم مجموعته، لإجراء مباريات السد المؤدية الى قسم الصفوة، بعد تألق أشبال المدرب يحي جلال في جميع المباريات التي خاضوها وتحقيقهم نتائج إيجابية.
وانتصر فريق سوق السبت الأحد الماضي، على فريق مدينة قلعة السراغنة بحصة بلغت 25 هدفا مقابل 23، علما أن الفريق كان هدد بالانتقال لخوض مباراة الأخير، مشيا على الأقدام، غير أن ظروفا خاصة دفعت مسيري النادي تأجيل الشكل الاحتجاجي إلى وقت لاحق.
وخاض لاعبو فريق سوق السبت، موسما رياضيا استثنائيا مليئا بالعراقيل والتحديات، بعد أن منع من الاستفادة من المنحة السنوية، بهدف إقبار النادي الذي يمارس في صفوفه ما مجموعه 96 عنصرا من مختلف الأعمار والفئات التي ينتمون اليها، علما أن فتيان الفريق حازوا بطولة المغرب المدرسية لهذا الموسم.
في المقابل، أبدى رئيس المجلس البلدي تعاطفا كبيرا مع فريقه المحلي لكرة القدم الذي يرأسه، إذ منح فريقه 125 مليون سنتيم دعما ماليا، وحافلة تم اقتناؤها 225 مليون سنتيم، وهي الحافلة التي سيتسلمها الفريق خلال الزيارة الملكية المرتقبة للمدينة بحر الأسبوع الجاري
في الوقت الذي يتنقل الفريق المتألق لكرة اليد ونقطة الضوء الوحيدة في اللعبة بحهة تادلا-أزيلال في ظروف جد مزرية،اذ يستقل عربات النقل السري المحدقة بالمخاطر.
كل الجهود المبذولة لصالح فريق الرئيس لم تسعفه لكي لا يتذيل الترتيب في قسم هواة b لسوء تسيير 31 منتخب من البلدية يضمها مكتب النادي.
للإشارة فتأهل الفريق المحلي لكرة اليد، الذي قزمت منحته هذا الموسم من 35 مليون سنتيم إلى 5 ملايين سنتيم دون مبرر يذكر.
لقب بات شعور الإحساس بالحكرة الخطير ينتاب كل لاعبي النادي الذين لم يتقاضوا منحهم ومستحقاتهم للموسم الحالي، سيما أنهم أبناء المدينة، لذا فتفكيرهم ينصب على خوض جميع أشكال النضال الرياضي السلمي حتى تحقيق أهدافهم المشروعة، ومن هذا المنطلق نحمل رئيس المجلس تبعات الأمر، لأن مالية النادي تعرف عجزا خطيرا نتيجة استمرار سياسة الإقصاء والكيل بمكيالين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى