حوادث

شرطة سوق السبت توقف مروجين للمخدرات وتعرضهم على أنظار العدالة

تمكنت عناصر أمنية تابعة لمصالح مفوضية الشرطة بسوق السبت، الأربعاء الماضي، من إلقاء القبض على عنصرين، كانا موضوع مذكرات بحث وطنية، لاتهامهما بتعاطيهما المخدرات وترويجها لمستهلكين كانوا يفدون إليهما من مختلف أحياء المدينة لتسلمها، مع حالة العود.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الظنيين تم إيقافهما في عمليتين منفردتين بعد أن تجندت فرقة أمنية، أغلقت كل المنافذ للحيلولة دون هروبهما،  في حين ﻻذ  شريكها الثالث بالفرار بعد أن أدرك بحدسه وجود عناصر أمنية تتربص به للإيقاع به.

وأضافت مصادر متطابقة، أن تفاصيل العملية، انطلقت فصولها في حدود الساعة العاشرة من يوم الأربعاء الماضي، بعد أن ترصدت عناصر أمنية تحركات المتهم (م.ط) الملقب ب”الكيدون” إثر توصلها بمعلومات دقيقة، تفيد وجوده بالقرب من مؤسسة التكوين المهني، وبعد تحديد مكانه، تم نصب كمين محكم أوقعه في قبضة رجال اﻷمن، رغم محاولة فراره التي باءت بالفشل.

وأسفر التدخل الأمني، عن حجز أزيد من 20 لترا من مسكر ماء الحياة، كان ينوي ترويجها وسط المدينة لمستهلكين غالبا ما يتحدرون من أوساط هشة، ويتعاطون لمثل هذه السموم لأنها غير مكلفة وذات تأثير قوي على عقولهم.

وفي عملية ثانية ناجحة، حاصرت فرقة أمنية في اليوم نفسه متهما آخر، لاتهامه بترويج المخدرات، سيما أن بعض المستهلكين أكدوا تسلمهم البضاعة منه، ما استدعى تدخلا أمنيا أسفر عن إيقاف المتهم قبل شل حركته.

وبعد تفتيشه، تم حجز حوالي 10غرام من مخدر الشيرا كانت معدة للبيع، وهاتفا محمولا كان بمثابة وسيلة للتواصل مع زبنائه الذين يفدون إليه من مختلف الأحياء، في حين ﻻذ رفيقه بالفرار، ليتم إصدار مذكرة وطنية بحث في شأنه لإيقافه.

وبتعليمات من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسوق السبت، وضع الموقوفون، تحت تدابير الحراسة النظرية، لتعميق البحث معهم حول المنسوب إليهم، قبل إحالتهمم على أنظار العدالة لتقول كلمتها في شأنهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى