حوادث

عاملة فلاحية تلقى مصرعها بأفورار

لقيت عاملة فلاحيه (أم لطفلين) مصرعها صباح الجمعة الماضي، بعد سقوطها المفاجئ من سيارة فلاحية من نوع (بيكوب) كانت في طريقها من مدينة أفورار إلى تيموليلت، للعمل في إحدى الضيعات الفلاحية، إسوة بمجموعة من العاملات المياومات اللواتي يكتسبن مصروفهن اليومي من العمل المضني في الحقول الفلاحية.

وأفادت مصادر عاينت الجثة هامدة في مكان الحادث، أن السيارة التي كانت تقل اعاملات، لا تتوفر على الحاجز الخلفي للشحن، ما ساهم في سقوط الضحية على الأرض وإصابتها برضوض في الرأس عجلت بموتها.
وبعد علمها بالخبر، حضر رجال الدرك إلى مكان ألحادث للقيام بالإجراءات القانونية، ونقل الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، في انتظار تسليمها إلى العائلة لإيداعها في مثواها الأخير.
وخلف هدا الحادث المؤلم استياء عارما في نفوس زميلات الضحية وكل من عاين الدماء تملأ المكان، ما طرح أكثر من علامة استفهام حول ظروف اشتغال العاملات في الميدان الفلاحي، وطرق نقلها في وسائل نقل لا توفر لهن سلامتهن.
وأضافت مصادر متطابقة، أن معظم العمال المياومين العاملين بمختلف ضيعات الخواص بسهل بني موسى وضاحية أفورار، هن نساء وأمهات يعلن أسرا يعيش أفرادها ظروفا قاسية، ما يستوجب إخضاع أرباب العمل للمراقبة الصارمة، وتوفير وسائل نقل تضمن الكرامة لهن، وتحافظ على أرواحهن ومصير أسرهن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى