سياسية

عبد الله مكاوي يخلق المفاجأة ويفوز بمقعد في مجلس المستشارين بجهة بني ملال خنيفرة

العين الإخبارية

خالفت انتخابات أعضاء مجلس المستشارين بجهة بني ملال خنيفرة التي جرت أمس الثلاثاء، كل التوقعات بعد أن فاز عبد الله مكاوي عن حزب الحركة الشعبية بأحد المقاعد المخصصة لانتخاب مجلس المستشارين الهيئة الناخبة بحصوله على 23 صوتا، و انتزع لحسن حداد عن حزب الاستقلال المقعد الثاني بحصوله على  13 صوتا، بعد أن كانت نتيجة الفرز النهائي متساوية  مع منافسه الثالث عبد الرحيم شطبي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، واحتكم الطرفان إلى معيار المترشح  الأصغر سنا.

 وأصيب الأمين الجهوي لحزب الأحرار  عبد الرحيم شطبي بخيبة أمل إثر تلقيه طعنات الغدر من الخلف، وهو الذي كان يمني نفسه بمقعد في مجلس المستشارين يخفف عنه متاعب سنوات من العمل المضني، والتهييء للانتخابات التشريعية التي اكتمل عقدها أخيرا، وكان يعلق عليها الأمل لنيل مكاسب، ولم يجن منها شيئا يذكر باستثناء نيابته في مجلس الجهة، رغم العمل الشاق الذي بذله منذ سنين، وسعيه الحثيث لوضع أسس حزب الأحرار بجهة بني ملال، حتى يظهر  بحلته الجديدة التي منحته مكاسب جديدة مكنته من تصدر الانتخابات جهويا ووطنيا.

وتحدثت مصادر، عن تلقي وكيل لائحة حزب الأحرار عبد الرحيم شطبي ضربات تحت الحزام، وهو الذي حسم أمر فوزه بمقعد انتخابي أياما قليلة من الإعلان عن نتيجة الاقتراع الأخير، بعد أن أعلن منافسه عبد الله مكاوي خبر انسحابه من المنافسة، مشفوعا بتقديم تنازله كتابيا عن خوض الانتخابات التشريعية الأخيرة.

 وسرت أخبار سريان النار في الهشيم في صفوف المنتخبين الكبار، تؤكد خلو الجو لمنافسيه في الاستحقاقات الانتخابية للمرشحين (لحسن حداد وعبد الرحيم شطبي) اللذين سينعمان بدفء كرسي غرقة المستشارين بعد انسحاب عبد الله مكاوي، لكن تم رفض طلب انسحابه من السباق رغم إيداعه الطلب، بدعوى أن القانون يمنعه من الانسحاب من المنافسة، بعد أن عبر عن رغبته في الترشيح، وبالتالي صدور إسمه مشاركا رسميا في الاقتراع.

كما أسفرت انتخابات المجالس الجماعية والإقليمية، عن فوز لحسن آيت اصحا عن حزب الاصالة والمعاصرة، ب 693 صوتا، والمختار صواب عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ب 660 صوتا، ولمهدي عثمون عن حزب الحركة الشعبية، ب 618 صوتا، في حين حاز المصطفى العلوي الإسماعيلي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ب 471 صوتا.

أما انتخابات الغرفة الفلاحية بجهة بني ملال خنيفرة، أسفرت عن فوز عبد الاله لفحل عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ب 96 صوتا، ورئيس فريق ازمامرة عبد السلام بلقشور عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ب 69 صوتا.

وأضافت مصادر متطابقة، أن نسبة المشاركة في انتخابات المجلس الجهوي حسب الهيئات الناخبة بلغت في مجلس الجهة 100 في المائة، وفي المجالس الجماعية والإقليمية 90,9 في المائة، وفي انتخابات المنظمات المهنية للمشغلين  10 في المائة، وفي الغرف المهنية 96,51 في المائة، وفي انتخابات ممثلي المأجورين 51,53 في المائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى