رياضة

عجز فريق رجاء بني ملال عن توفير تذاكر الطائرة المتوجهة إلى مدينة العيون

أقرض عضو من المكتب المسير لفريق رجاء بني ملال مبلغا ماليا قدره 40 ألف درهم لمساعدة الفريق على حجز تذاكر الطائرة المتوجهة إلى مدينة العيون، لإجراء مباراة الإياب ضد فريق شباب المسيرة برسم بطولة القسم الوطني الثاني الاحترافي.

 

وعجز فريق رجاء بني ملال عن تأمين مصاريف الرحلة إلى مدينة العيون، بعد استفحال أزمة الفريق المادية، ما دفع بعض أعضاء فريق رجاء بني ملال إلى التفكير بتقديم استقالتهم لوضع المسؤولين أمام أمر الواقع، سيما أن المنحة التي خصصها المجلس البلدي لمدينة بني ملال لم تعرف بعد طريقها إلى ميزانية الفريق، جراء المشاكل المسطرية التي تتطلب إجراءات معقدة.
واستقدم فريق رجاء بني ملال عددا من اللاعبين لتعزيز صفوفه في مرحلة الانتقالات الشتوية، في انتظار توصله بالمنح المفترضة من طرف بعض المجالس المنتخبة (المجلس البلدي، والمجلس الجهوي) علما أن باقي المانحين رفضوا مساعدة الفريق رغم توجيه دعوات إليهم لمساعدته.
وسيضطر الفريق إلى العودة مباشرة إلى مطار محمد الخامس بمدينة البيضاء، بمجرد انتهاء مباراته ضد شباب المسيرة على متن الطائرة نفسها، لعدم قدرة المسؤولين على توفير مصاريف المبيت لطاقم الفريق في مدينة العيون.
وأجرى فريق رجاء بني ملال، استعدادات مكثفة طيلة الأسبوع، لحصد نتيجة إيجابية من قلب مدينة العيون التي يراهن عليها فريق رجاء بني ملال لتصحيح مساره، والعودة إلى المنافسة على البطاقة الصعود الثانية التي تخول له العودة إلى القسم الوطني الأول الاحترافي.
واضطر مدرب فريق رجاء بني ملال إلى تغيير مهاجم الفريق المهاجم الواعد فاتي في آخر لحظة، بعد تعرضه للإصابة في كاحله خلال تداريب الفريق، علما أن تذكرة الطائرة كانت حجزت باسمه ما تطلب إجراءات معقدة بغية تعويضه بلاعب بديل.
وينتظر أن يعتمد محمد الأشهبي على مجموعة من اللاعبين الجدد، الذين استقدمهم الفريق خلال مرحلة الانتقالات الشتوية، بعدما تأكد العقم التاكتيكي لمهاجمي الفريق الذين أجروا 15 مباراة في مرحلة الذهاب دون تسجيل أي هدف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى