تربويات

عقد اللقاء التنسيقي الجهوي حول التدابير ذات الأولوية بأكاديمية تادلة

نظمت الأكاديمية، يوم الجمعة 20 مارس 2015، لقاء تنسيقيا جهويا حول التدابير ذات الأولوية، ترأس أشغاله مدير المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب، يوسف الأزهري إلى جانب مدير الأكاديمية عبد المومن طالب، وقد شارك في هذا اللقاء السادة النواب الإقليميون، ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية والنيابات التابعة لها،  فضلا عن مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والسادة المفتشين المكلفين بتنسيق التفتيش الجهوي.

 

وفي كلمة ألقاها يوسف الأزهري نيابة عن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، أكد المتحدث عن أهمية هذا اللقاء الذي يتوخى إتاحة الفرصة من أجل توحيد الرؤى والمفاهيم ذات الصلة بمضامين هذه التدابير للتمكن من تملكها واستبطانها، وتحقيق التعبئة الجماعية حولها والاستعداد للتنزيل الفعلي على أرض الواقع. موضحا أن هذه التدابير تندرج في إطار شمولي ومندمج من خلال ملامسة مختلف جوانب المنظومة التربوية التي تتعلق بالنموذج البيداغوجي ومجال العرض المدرسي ومجال الموارد البشرية و مجال الحكامة إلى جانب القضايا الأفقية.

كما أبرز أهمية هذه التدابير في معالجة مجموعة من الإشكالات والاختلالات ذات الصبغة الآنية التي لا تقبل الانتظار أو التأجيل بما سيمكن من تحسين منظومتنا التربوية على المدى القريب وفي نفس الوقت تهييئ الشروط الملائمة للانخراط في إصلاح جذري وعميق للمنظومة على المديين المتوسط والبعيد.

وذكر المصدر ذاته، أن الوزارة منكبة على إعداد وبلورة منهجية الإنجاز وتدقيق الأهداف وتحديد الاجراءات العملية وضبط المسؤوليات ووضع الجدولة الزمنية لتنفيذ العمليات، وغيرها من المقومات الكفيلة بإعطاء هذه التدابير بعدا إجرائيا قابلا للتصريف العملي على أرض الميدان.

كما أشار إلى أنه تم تحيين الصيغة الحالية للتدابير ذات الأولوية من خلال استثمار  مختلف الآراء والملاحظات والاقتراحات التي تم إبداؤها خلال الدورة الأخيرة للمجالس الإدارية للأكاديميات واللقاءات الجهوية التي نظمت على هامشها.

وأكد على أن المرحلة المقبلة ستلعب دورا حاسما ومفصليا للفاعلين الميدانيين إن على مستوى الأكاديمية أو النيابة أو المؤسسات التعليمية  ما يتطلب تعبئة كل الفعاليات المحلية ورفع مستوى انخراطها والتحلي بالمسؤولية اللازمة وتجاوز الاكراهات والمعيقات. علما أن الإدارة المركزية سوف لن تدخر جهدا في توفير الدعم اللازم لمواجهة الصعوبات التي قد تؤثر سلبا على مستوى الانجاز.

ومن جهته، قدم مدير الأكاديمية عبد المومن طالب عرضا مفصلا لمحاور التدابير ذات الأولوية والإجراءات التي تم اعتمادها لتنزيل هذه التدابير . نوه في مستهل عرضه بنتائج المحطة الأولى في سيرورة “التدابير الإصلاحية” والمتعلقة باللقاءات التشاورية بجهة تادلة أزيلال والتي عرفت مشاركة واسعة وجادة لمختلف الفاعلين والمتدخلين في الشأن التربوي بالجهة، ما ساهم إيجابيا في إفراز تقرير جهوي يتضمن تحليلا دقيقا للإشكاليات المطروحة للنقاش وكذا التوصيات والحلول المقترحة كمداخل لتأهيل منظومتنا التربوية، والتي نجد لها صدى ضمن التدابير ذات الأولوية.

 

وناقش المشاركون في هذا اللقاء مجموعة من التدابير الإصلاحية، حيث أثيرت مجموعة من الملاحظات والاقتراحات حولها، كما تمت الإشارة إلى بعض الإكراهات التي يمكن أن تؤثر سلبا على مستوى تنزيل هذه التدابير.

DSCN2199

 

الاجتماع التنسيقي لعرض التدابير ذات الأولوية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى