أخبار جهوية

فارسي : “على الجهة التركيز على الفرص بدلا من التركيز على الإكراهات”

العين الإخبارية/عادل المحبوبي

أكد عزيز فارسي ،نائب رئيس الفرع الجهوي لاتحاد مقاولات المغرب لجهة بني ملال خنيفرة ،أن سياسات إعداد التراب الوطني يجب أن تركز بشكل أساس على إصلاح منظومة التعمير والإسكان بالعالم القروي الذي يشكل اليوم أكثر من 90% من مجموع التراب الوطني.
و أضاف فارسي ،الذي كان يتحدث ضمن مداخلة له على هامش الندوة المجالية الخاصة ببلورة توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني ،المنعقدة صباح يوم الإثنين بمقر الجهة ،(أضاف) بأنه من المفروض إدماج تهيئة المجال في التنمية المستدامة، من أجل إيجاد التوازن الصحيح بين التنمية في المجال الحضري والقروي، وادماج القضايا الاجتماعية والبيئية والاقتصادية للتراب والساكنة ،مع ضرورة التفكير في منظومة مجالية تراعي الإكراهات والمستجدات كما تأخذ بعين الاعتبار الفرص التي تتيحها التكنولوجيا الحديثة.
و تحدث فارسي خلال نفس المداخلة عن المفارقة التي تعيشها جهة بني ملال خنيفرة ،بإعتبار أن هذه الأخيرة غنية بالموارد الفلاحية والمعدنية ،و غنية بمؤهلاتها السياحية و أيضا بطاقاتها البشرية المؤهلة خريجة الكليات والمعاهد العليا المتخصصة في المجالات الاقتصادية المختلفة ،كما أنها تتوفر على إمكانيات وبنيات تحتية مهمة ،إلا إنها لا ننتج إلا 6% من الناتج الخام الوطني.
و زاد نائب رئيس فرع اتحاد مقاولات المغرب ،بأنه إذا أردنا أن نأسس لانطلاقة حقيقية للتنمية الاقتصادية الجهوية يجب أولا أن نخرج من النمطية التي تعرف بها الجهة من خلال اعتمادها مشاريع صغيرة ؛مضيفا “اللي بغا اشري شي كيلو ديال العسل بيو و لا سياحة جبلية بمشاريع صغيرة لاتجلب سياح”.
و أضاف نفس المصدر ،بأن الجهة مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى بالحفاظ على النسيج الاقتصادي الحالي وضمان ديمومته ،و ذلك من خلال تشجيع الاستثمارات الضخمة ،و السعي اليها بالرفع من جاذبية الجهة ،و التركيز على التنمية القطاعية وخلق منظومات تكاملية تشتغل في المجالات الحيوية الواعدة والقطاعات البديلة .
و لم يفوت فارسي الفرصة دون دق ناقوس الخطر حول الخصاص المهول في الماء ، باعتبار أن الجهة تعد من المناطق الأكثر تضررا من تأثيرات التغيرات المناخية، خاص بعد تعاقب فترات الجفاف ، ولمواجهة هذه التحديات، أشار نفس المتحدث الى ضرورة اللجوء الى استخدام المياه غير التقليدية من خلال تطوير حلول جديدة لتعبئة الموارد المائية، تعتمد الطاقات المتجددة، وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة و اعتماد التكنولوجيات المبتكرة التي تساهم في دعم الصناعات لتحسين النجاعة المائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى