أخبار جهوية

فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببني ملال يحتج على التضييق على الحريات

متابعة: عضو من الجمعية
نجحت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببني ملال من حشد أنصارها، في يوم 13 مارس الذي حدد يوما احتجاجيا وطنيا، كان دعا إليه المكتب المركزي للجمعية ضد ما أسماه المنظمون “بالمنع والتضييق” ضد أنشطة الجمعية على الصعيد الوطني.
وهكذا صدحت حناجر أعضاء الجمعية والمتعاطفين معهم، بحضور ممثلي عدد من الهيئات السياسية، الحقوقية، النقابية، الجمعوية وشباب 20 فبراير بشعارات استنكارية تندد بأسلوب التضييق الذي تتعرض له الجمعية، فضلا عن رفع شعارات أخرى تندد بنهب المال العام والإفلات من العقاب.
واعتبر حسن حرشي رئيس الفرع المحلي للجمعية، أن تنظيم الوقفة الاحتجاجية بني ملال ناجم عن التراجعات الخطيرة في مجال الحقوق والحريات، والمتمثلة في الهجمة على الحركة الحقوقية وعلى رأسها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والمدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان ببلادنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى