رياضة

فريق رجاء بني ملال يعجز عن تحقيق الانتصار للمرة السادسة

دق محبو فريق رجاء بني ملال ناقوس الخطر، بعد أن تأكد أن مصير فريقهم بات في خطر لعدم قدرة فريقهم على تحقيق نتيجة الانتصار ضد مولودية وجدة، بعد مرور ست دورات من بطولة القسم الوطني الثاني.

ورفض مدرب فريق رجاء بني ملال التواصل مع الصحافة بعد نهاية المباراة التي جرت برسم الدورة السادسة من بطولة القسم الوطني الثاني، بالمركب الرياضي ببني ملال الأحد الماضي، وفضل البقاء في مستودع الملابس دون أن يكلف نفسه عناء الاستماع إلى تساؤلات الصحفيين الذين اعتبروا سلوك المدرب غير مقبول.

من جهته، اعتبر مدرب فريق مولودية وجدة حسن أوغنو تعادل فريقه ضد رجاء بني ملال بميدان الأخير أمر ايجابي، علما أن فريقه كاد يخطف الانتصار لولا العارضة التي ردت هدفا محققا، ضاع أمام استغراب الجميع.

وسجل جمهور فريق رجاء بني ملال، ضعف مستوى فريقهم الذي تراجع في المباراة الأخيرة، ما ينم أن اختيارات الإدارة التقنية لا توازي طموحات فريق رجاء بني ملال الذي عجز عن تحقيق نتيجة الانتصار، لتعود البسمة للجماهير العريضة التي حلت بكثافة لتشجيع فريقها الذي افتقد لاعبوه النجاعة الهجومية، فضلا عن غياب الانضباط لدى بعضهم لاحتجاجاتهم غير المبررة على الحكم، ما يعرضهم إلى عقوبات مجانية تضر بمصلحة الفريق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى