كرة القدم

فريق شباب قصبة تادلة، من مرحلة التأسيس إلى المجد والتألق

العين الإخبارية

تأسس فريق شباب قصبة تادلة سنة 1946 بعد تهيىءالأرضية القانونية للنشأة، وفكر المؤسسون، و نذكر منهم الرفالي ، و الحاج لشكر بناصر، و الجلايدي و لكزولي وآخرون، في وضع إسم للمولود الجديد انطلاقا من النجم الرياضي الذي يعتبر امتدادا لإسم سبورتينغ قصبة تادلة الذي كان يمثل أحد أبرز فرق الأحياء بتادلة.

وقد كان الفريق في هذه الحقبة يمارس ضمن بطولات جهوية مع أندية بيضاوية كالراسينغ البيضاوي و الوداد الرياضي و الإتحاد البيضاوي ..إلى حين حصول المغرب على الاستقلال سنة 1956 ، إذ تم تأسيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وحلت محل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بعد تنظيم 22 بطولة دوري كانت تسمى دوري المغرب لكرة القدم ، نظمتفي ظل الحماية الفرنسية على المغرب. و تم الاعتراف الرسمي بالفريق ، لكن خلال هذه الحقبة تم تغيير إسم النادي من النجم الرياضي إلى الإتحاد الرياضي قصبة تادلة. و في أول موسم للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم كان يزاول حوالي 310 ناديا..ومن أجل توزيع الأندية على البطولات الوطنية، بدأت مسابقة وحيدة، كأس الاستقلال، وشاركت فيها جميع أندية المملكة. وقد فاز بهذه البطولة الوداد البيضاوي وستة عشر ناديا فقط نجحوا في التأهل إلى دور ثمن النهائي، وبالتالي المشاركة في أول موسم للبطولة الوطنية للقسم الأول ، في حين لم يحالف فريق مدينة قصبة تادلة الحظ في التأهل و ظل يمارس ببطولة القسم الثالث. و مع مرور السنوات بدأ يبرز تألق الفريق ، الذي أنجب العديد من اللاعبين اللذين برز نجمهم خلال هذه المرحلة، نذكر منهم رشيد الحريري الذي تألق رفقة نادي الرجاء الرياضي و يعتبر من أوائل اللاعبين المغاربة اللذين احترفوا ، إذ انتقل من الرجاء إلى نادي حمام الأنف التونسي ، إضافة إلى الهداف عبد المالك العزيز الذي تألق رفقة الجيش الملكي و محمد ايت الحفيان الذي تألق في أولمبيك خريبكة و رجاء بني ملال و شباب الساقية الحمراء ، إضافة إلى أسماء أخرى كالإخوة قاسمي محمد و الشرقاوي و الدهوي مصطفى ؛ الخراطي محمد ، حوران عبد الله ، صالح بنعزوز ، عبيدي صلاح، السملالي و القائمة طويلة …إلا أن في أواخر الثمانينات من القرن الماضي ، حدث جدل داخل النادي ، إذ أن الفريق قدم اعتذارا في إحدى المواسم ، وبعد أن أبدى مسيرو النادي رغبتهم في إستئناف المشاركة في البطولة في الموسم الموالي ، ألزمت العصبة الفريق بتغيير الإسم لوجود بند قانوني يلزم ذالك، فتم اقتراح إسم الشباب الرياضي قصبة تادلة مكان الإتحاد الرياضي ، الإسم الذي لازال قائما إلى اليوم .
1988 أولى النجاحات :
استطاع الفريق سنة 1988 ، الصعود إلى لقسم الثاني بعد احتلاله المركز الأول في البطولة الوطنية الشرفية  و فوزه في مباراة السد بمدينة الجديدة على حساب النسمة البيضاوية 1/0 بوجود لاعبين مميزين من بينهم مرزيان مهدي ، فكري ، اليازيدي، حمادة ، لهلالي ، المطاعي ،…..
واستمرت المغامرة خصوصا مع دخول الألفية الثانية التي عرفت قمة أوج و عطاء الشباب الرياضي بداية من الصعود التاريخي منذ سنة 2007 ،2008 من القسم الوطني الثاني هواة  الى القسم الوطني الأول  هواة ، ثم من القسم الوطني الأول هواة إلى القسم الثاني نخبة موسم 2009 ثم الصعود التاريخي موسم 2010 إلى القسم الأول نخبة .

هذه الإنجازات التي ساهم فيها لاعبون و مسيرون قدموا العديد من التضحيات ، يبقى من أبرزهم ابراهيم النعناعي الذي حمل قميص الفريق لما يفوق 15 سنة و جواد عزيز و آخرون….
الصعود من قسم الهواة : مع المدرب نجاح القسم الثاني إلى القسم الأول  : مع المدرب عبد المالك العزيز الرئيس : علي بوراس ( من القسم الأول هواة إلى القسم الأول نخبة)
كما عرفت هذه المرحلة و بالضبط في  سنة 2007  ميلاد ألتراس ريفر بويز الفصيل المساند للشباب الرياضي والتي خلقت الحدث محليا و وطنيا بتنقلاتها و تشجيعهاتها إضافة  لجمعية ديما ديما تادلة و جمعيات مساندة أخرى .إضافة إلى  تاسيس مدرسة الفريق سنة 2008  من طرف عبد الرحيم الساتي و موحى خوبارك و اخرون …..التي أعطت وما زالت تعطي أسماء يسطع اسمها في سماء كرة القدم الوطنية. 
ليأتي بعدها جيل سنة 2015 الذي استطاع أن يعيد للفريق بريقه بتحقيق الصعود مرة أخرى للبطولة الإحترافية مع جيل من اللاعبين المميزين من أبرزهم حكيمي يونس و آخرون….دون أن ننسى مجهودات رجال قضوا نحبهم وأعطوا للفريق كل مايستحقه من قبيل يونس فتحي و العناني و اليازيدي عبد الرحيم ( المسير )…
مدرب الفريق موسم 2015 : الجعواني منيرالرئيس: العناني أحمد. 
لكن للاسف الفريق عرف الفريق في السنوات الأخيرة العديد من النكسات، وتقهقرإلى قسم الهواة حيث يزاول حاليا بعد نزوله خلال موسم 2019 ، وظل يعيش مجموعة من المشاكل المالية و التسييرية ما جعل كل الجماهير و المتتبعين و عشاقه يأملون عودة لرجل جديد ينقذ هذا النادي من براثين أقسام الظلمات .
الرؤساء الذين تناوبوا على الفريق خلال  ال20 سنة الأخيرة: من أبرزهم زكرياء الصحراوي الدكتور حميداسماعيل بلعايدي خيير محمد العناني جمال النغمي ابراهيم العمري علي بوراس حسن العمري العناني أحمد رحمه الله هشام شريفي مصطفى العزيز رشيد مشيش طارق الساقي ( الرئيس الحالي)
أبرز المحترفين في فرق النخبة أبناء مدينة قصبة تادلة:
خراطي ، مطاعي ، رشيد الحريري ، عبد المالك العزيز ، جواد وادوش ، المهدي  النغمي ، بوعميرة محمد ، خليل بنحمص ، يوسف أوشويا ، البدقاوي ( كماتشو) ،المهدي الراجي ، مهدي مرزيان ، أوغنا ، نبيل الزبدي  …..
منقول

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى