حوادث

{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ }

لبت المرحومة خديجة، أخت عميد الشرطة حين عمران، نداء ربها بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج. ووري جثة الفقيدة، في العقد الخمسيني، الثرى في مقبرة أولاد اضريد ببني ملال ، في جو جنائزي مهيب، بحضور أفراد أسرتها وعدد من الأصدقاء الذين واسوا العائلة في مصابها الجلل. وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم طاقم العين الإخبارية لأخ الفقيدة حسن عمران وإخوته وكافة أفراد أسرة بتعازيهم الحارة، سائلين العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يسكنها فسيح الجنان، وأن يمطرها بشآبيب الرحمة والغفران. وإنا لله وإليه راجعون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى