أخبار جهوية

لقاء بين والي جهة تادلة وسفير إيطاليا لإيجاد حلول للعائدين من المهجر

استقبل محمد فنيد والي جهة تادلة أزيلال وعامل إقليم بني ملال، مساء الخميس الماضي بمقر الولاية، سفير الجمهورية الإيطالية روبيرطو نتالي، الذي كان يرافقه القنصل العام لايطاليا السندرو فيرانتي،  فضلا عن بعض مستشاريه، للتباحث في قضايا ومشاكل المهاجرين المغاربة المتحدرين من جهة تادلة أزيلال، بعد أن عمقت الأزمة الاقتصادية التي تجتاح أوروبا معاناتهم، ما ساهم في بروز مشاكل تستدعي إيجاد حلول سريعة لها.

وأفادت مصادر مطلعة، أن السفير الإيطالي عبر لوالي عن رغبته في الانفتاح عن الجهة والتعاون معها في مختلف المجالات الفلاحية والاقتصادية والسياحية والثقافية والفنية، و  البحث عن سبل لمساعدة المهاجرين العائدين إلى أرض الوطن، بعد تفاقم  الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر منها إيطاليا، مع إمكانية البحث عن وضعية مناسبة  لهم، بتقريب الخدمات  الإدارية المطلوبة لأسرهم.

وأضافت، أن معظم الجالية المغربية بإيطاليا البالغ عددهم 650 ألف نسمة، يتحدرون من جهة تادلة أزيلال، علما أن نسبة كبيرة منهم نجحوا في تحقيق الاندماج في المجتمع الإيطالي، مشيرا أن من بين الأفكار التي تستأثر باهتمامه، تعليم اللغة الايطالية بهذه الجهة، سيما أن مجموعة من العائدين درسوا في بلاد المهجر، وأنجبوا أبناء التحقوا بالدراسة في سنواتهم الأولى، لكن ظروفا اقتصادية حالت دون مواصلة الدراسة بإيطاليا.

وذكر الوالي، في كلمته، بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين، وبالعلاقة القوية التي تجمع هذه الجهة بايطاليا، مشيرا إلى العومل المشجعة التي تدعو البلدين إلى تطويرها وترقيتها. وبعد استعراضه المؤهلات التي تزخر بها جهة تادلة أزيلال والمشاريع التنموية المنجزة كمطار بني ملال الدولي، علما أن أول رحلة حطت به، كانت من مدينة ميلانو إلى مدينة بني ملال، مضيفا، أن ثلاث رحلات أسبوعية تفد من ايطاليا، ما يفتح آفاقا واعدة بين البلدين.

وأبدى الوالي استعداده لدعم كل المبادرات الإيطالية، وإنجاز البرامج  الهادفة في مختلف المجالات، وذلك في إطار شراكات تتجاوب مع انتظارات الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا، فضلا عن توفير الإمكانيات لكل المواطنين العائدين إلى أرض الوطن وإخراجها إلى حيز الوجود.

وحضر هذا اللقاء، كل من  رئيس مجلس جهة  تادلة أزيلال، ورئيس المجلس البلدي لمدينة بني ملال، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان، ومدير الأكاديمية للتربية والتكوين، ورئيس المجلس الإقليمي لإقليم أزيلال، وممثل المجلس الإقليمي لإقليم بني ملال،  ورئيس المجلس الجهوي للسياحة.

                                                      

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى