لقاء جهوي ببني ملال لإرساء مقاربة ترابية لبرامج محو الأمية ودمجها ضمن مخططات التنمية الجهوية - جريدة العين الإخبارية
أخبار جهوية

لقاء جهوي ببني ملال لإرساء مقاربة ترابية لبرامج محو الأمية ودمجها ضمن مخططات التنمية الجهوية

العين الإخبارية

نجحت المديرية الجهوية للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بني ملال خنيفرة، بتنسيق مع ولاية بني ملال ودعم من الاتحاد الأوروبي في عقد لقاء جهوي أول على الصعيد الوطني لتنزيل برامج الأمية في مخططات المجالس الجهوية والحضرية وكذا القروية وتحقيق الالتقائية بين برامج محو الأمية بمختلف القطاعات فضل عن فتح جسور التواصل بين مختلف الشركاء لوضع مقاربة تشاركية بين مختلف المصالح الخارجية.

وذكر والي الجهة خطيب لهبيل، في الجلسة الافتتاحية المنعقدة الأربعاء الماضي، بعلاقات التعاون المتميزة التي تجمع بين المغرب والاتحاد الأوروبي في مجالات التنمية البشرية بشكل عام، ومحو الأمية بشكل خاص، هذا التعاون الذي تجسد في تقديم الدعم المالي والتقني من طرف الاتحاد الأوروبي لمواكبة الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الأمية، من خلال عدة برامج.

كما لأشار إلى أن نسبة الأمية بالجهة تسجل أعلى معدل على المستوى الوطني، وتنتشر بشكل خاص بالمناطق القروية والجبلية، مستعرضا الجهود المبذولة لمحاربة هذه الآفة وتثمين الرأسمال البشري الذي يبقى ركيزة اساسية لتحقيق التنمية الجهوية، مشددا على ضرورة تنسيق جهود مختلف المتدخلين لتحسين الأداء ووقع برامج محو الأمية على الفئات المستهدفة. كما شدد على تكثيف وتنويع هذه البرامج خاصة بالمناطق الجبلية والقروية مع الحرص على إعطاء الأولوية للنساء اللواتي يشكل قاعدة كبرى في الهرم، والدفع بمقاربة إدماج محاربة الأمية ضمن برامج الأمية ذات البعد   الاجتماعي والاقتصادي خاصة للشباب الذين يعانون آفة الأمية.

وأكدت نائبة رئيس مجلس الجهة على انخراط المجلس الجهوي في جميع البرامج التي تدخل في إطار الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الأمية، خاصة من خلال الاتفاقية الإطار المبرمة مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، التي صادق عليها مجلس الجهة خلال دورته الاستثنائية سنة 2020، واتفاقية الشراكة المصادق عليها خلال الدورة العادية لشهر أكتوير 2020، لتنفيذ المخطط الجهوي لمحاربة الأمية، مشيرة الى أن مجلس الجهة بصدد إدماج محاربة الأمية في مخطط التنمية الجهوي الذي في طور الإنجاز.

وأشار ممثل مندوبية الاتحاد الأوروبي، الى أن أرقام الأمية في المغرب ما تزال مقلقة رغم الجهود التي تم بذلها منذ أول استراتيجية اعتمدت في هذا الصدد سنة 2004، وذلك مقارنة مع دول المنطقة، مستعرضا الجهود التي تم بذلها خاصة في اطار المرحلة الثالثة من برنامج دعم الاستراتيجية الوطنية لمحو الأمية في المغرب(ألفا 3) وهو دعم مالي وتقني يقدمه الاتحاد الأوروبي للمغرب منذ سنة 2008، وذلك من أجل تحسين نظام التعلم مدى الحياة كهدف عام، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي يسعى من خلال هذا الدعم إلى تحسين نظام التكوين وجودته، من خلال تنويع أساليب التعلم، بما في ذلك استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتحقيق الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للمتعلمين من خلال إنشاء جسور نحو نظام التكوين المهني ودعم الأنشطة المدرة للدخل.

وأكدت نائبة رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان على الحضور الفعلي للجامعة إلى جانب جميع المتدخلين لمحاربة الأمية بالجهة، وأنها بصدد تطوير منظومة للبحث وكسب الخبرة في مجال محو الأمية، مشيرة الى أن الجامعة اعتمدت برامج لتكوين المكونين ودعم الكفاءات والأشخاص المتدخلين في محاربة الأمية، مضيفة إلى أن الجامعة أبرمت اتفاقية شراكة مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية لمواكبة وتتبع برامج محو الأمية بالجهة.

أما ممثل الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، فأكد على أن الانخراط الكمي والكيفي لكافة الفاعلين بجهة بني ملال خنيفرة يجسد مدى قيم التعاون والتشارك لرفع رهان محاربة الأمية بالجهة، مشيرا الى ان هذا الاجتماع التشاوري سيفرز أفكارا ستتمخض عنها استنتاجات ما يمكن من الفاعليين من ضخ دماء ونفسا جديدا في مجهودات محاربة الأمية بالجهة.

وعرف هذا الاجتماع عدة مداخلات تم من خلالها مناقشة محاور إرساء مقاربة ترابية لبرامج محو الأمية ودمج برامج محو الأمية داخل مخططات التنمية الجهوية وتنزيل برنامج “أوراش” ارتباطا برامج محو الأمية. وفي ختام اللقاء، تمت صياغة توصيات تهم تنفيذ برنامج “ألفا 3” ووضع خارطة طريق واضحة المعالم لتنزيل البرامج وفق مقاربة تشاركية بين جميع المتدخلين.

وكان والي جهة بني ملال خنيفرة، خطيب الهبيل، حضر مساء يوم الأربعاء الماضي، بمقر الولاية، لقاء تشاوريا جهويا خصص لتدارس القضايا المتعلقة بمحاربة الأمية والسبل الناجعة للقضاء عليها بالجهة، خاصة من خلال إمكانية وضع مشروع محو الأمية بالجهة وفق مقاربة منسجمة ومندمجة تتناسب مع خصوصيات ومؤهلات الجهة، والصيغ الكفيلة لتحقيق التقائية برامج ومبادرات محو الأمية لمختلف الفاعلين بالجهة. كما حضر اللقاء ممثلو عمال الأقاليم بالجهة، ونائبة رئيس مجلس الجهة وممثلا مندوبية الاتحاد الأوروبي بالمغرب، وممثل الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، ورؤساء المجالس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى