تربويات

لقاء جهوي يخص “المشروع الشخصي للمتعلم في برنامج اللغة العربية” بأزيلال

العين الإخبارية/ سعيد فالق
افتتح مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة لقاء جهويا حول موضوع “المشروع الشخصي للمتعلم في برنامج اللغة العربية السلك الثانوي الإعدادي”أكد في معرض كلمته على أهمية الموضوع المتناول في سياق تفعيل توصيات النموذج التنموي الجديد، والإصلاح التربوي الجاري، سيما في مجال التوجيه المدرسي والمهني، متطرقا إلى أن النموذج البيداغوجي يتشكل من غايات المدرسة ووظائفها، ومن المناهج والبرامج والتكوينات، والمقاربات البيداغوجية والوسائط التعليمية، و الإيقاعات الزمنية للدراسة والتعلم، وكذا من التوجيه المدرسي والمهني.
ونوه المكلف بالوحدة المركزية للتوجيه المدرسي والمهني بهذه المبادرة، وتطرق إلى مرتكزات التصور الجديد لمجال التوجيه المدرسي والمهني، والدور البيداغوجي الذي يلعبه المدرس(ة) من خلال استحضار مفهوم المشروع الشخصي للمتعلم(ة) في المقررات الدراسية عموما، وفي مقرر مادة اللغة العربية (موضوع اللقاء) على وجه الخصوص، كما تطرق إلى آفاق اللقاء، من خلال الاشتغال على نفس الموضوع بالنسبة للسلك الثانوي التأهيلي، وإلى ضرورة عقد لقاء وطني خلال الموسم الدراسي المقبل يخصص لتقاسم الدراسة مع باقي الأكاديميات.


وكان اللقاء مناسبة لتقديم الإطار النظري لدراسة تحليلية وثائقية لبرنامج مادة اللغة العربية بالتعليم الثانوي الإعدادي قصد رصد مدى تضمنه لمفهوم المشروع الشخصي للمتعلم(ة)، تخللته تقديم مداخلات الأساتذة رضوان منار، ومليكة كمال، ورضوان آيت بوكوست حول المشروع الشخصي للمتعلم في برنامج اللغة العربية بالسنة الأولى والثانية والثالثة من السلك الثانوي الإعدادي.

المشاركون في اللقاء

واختتم اللقاء بتدخلات المشاركين، تم خلالها تقديم مقترحات لتجويد العمل التربوي في هذا المجال

ونظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، الثلاثاء الجاري لقاء جهويا حول موضوع “المشروع الشخصي للمتعلم في برنامج اللغة العربية السلك الثانوي الإعدادي” بتأطير من رشيد طلبي، مفتش اللغة العربية بالسلك الثانوي، بمشاركة فريق عمل من أساتذة اللغة العربية، بأزيلال.

وترأس اللقاء مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بحضور فؤاد باديس، المدير الإقليمي بأزيلال، وعبد المجيب المرابط، المكلف بالوحدة المركزية للتوجيه المدرسي والمهني، والسعيد تبرققايت، رئيس مشروع إرساء نظام ناجع للتوجيه المبكر والنشيط، المدرسي والمهني والجامعي بالوزارة، و محمد حابا، مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة بني ملال-خنيفرة، ومفتشي اللغة العربية بالجهة، وفي التوجيه التربوي، ومستشارين في التوجيه التربوي وأساتذة مصاحبين لمادة اللغة العربية بالجهة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى