أخبار جهوية

مالك منزل آيت تسليت ينفي تورطه في البناء العشوائي

 نفى عبد الإله العطار القاطن بحي آيت تسليت البالغ من العمر 39 سنة، ما ورد في مجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية والجهوية والإلكتونية حول وفاة مياوم (ل.أ) 30 سنة الذي توفي بسبب سقوط عمود إسمنتي، وتم نقله للمستشفى لكن لفظ أنفاسه متأثرا بجراحه.

وأضاف، عبد الاله العطار أنه كان يملك منزلا مشيدا وليس في طور البناء، وما ورد من أخبار حول انهيار سقف اسمنتي على رأس الضحية لا أساس له من الصحة، والحقيقة أن الضحية لم يكن بصدد تشييد سقف، بل كان يساعد صاحب البيت على نقل أعمدة إسمنتية كانت خارج البيت وحملها إلى الداخل، وفجأة سقط الضحية على الأرض، وانهال على رأسه العمود الإسمنتي الذي لم يترك له حظا في النجاة.

وأكدت مصادر متطابقة، أن المنزل لم يكن أبدا في طور البناء، بل اشتراه صاحبه مشيدا، وما زاد من حيرة المتضرر واستغرابه ما ورد من أخبار تسببت في معاناة أسرته التي وجدت نفسها ضحية استفسارات المصالح الإدارية والأمنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى