حوادث

مرشد سياحي يطعن زميله في رقبته بآلة حادة بأزيلال

أوقفت عناصر الدرك الملكي بأزيلال، الأربعاء الماضي متهما بطعن زميله في رقبته بواسطة آلة حادة، ما تسبب له في نزيف دموي ، ونظرا لخطورة وضعه الصحي، نقل على متن طائرة مروحية  إلى مدينة مراكش لتلقي الإسعافات وإنقاذ حياته من موت محقق.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الحادث وقع بعدما تشاجر مرشدان سياحيان بمنطقة شلالات أزود السياحية حول أمور مرتبطة بمهنتهما، ما تسبب في إصابة أحدهما بجروح خطيرة في الرقبة، بعد إصابته بطعنة غادرة في الرقبة بواسطة سكين ما استدعى نقله أول الأمر، على وجه السرعة، إلى المستشفى الإقليمي بأزيلال.

وأضافت مصادر متطابقة، أن الطاقم الطبي بقسم المستعجلات، قدم الإسعافات الأولية للضحية الذي كان يترنح من شدة الألم بسبب الآلة الحادة المستقرة في عنقه،  وفشل  تدخل كل من الطبيب الاختصاصي في الإنعاش والتخدير والطبيبة الاختصاصية في الجراحة العامة في انتزاع السكين من الرقبة، ما استدعى نقله على متن مروحية الإدارة إلى المستشفى الجامعي ابن طفيل بمدينة مراكش، لإجراء عملية جراحية وصفتها مصادر طبية  بأنها معقدة سيما أن السكين ما زالت عالقة برقبة الضحية.

وبموازاة مع الإجراءات الطبية المستعجلة لإنقاذ حياة الضحية،  بادرت عناصر من الدرك الملكي بأمر من قائد سرية الدرك الملكي بأزيلال وكذا قائد المركز القضائي إلى القيام بحملة تمشيطية لإيقاف المتهم بضرب الضحية (ش.ك) الذي اختفى عن الأنظار بعد ارتكابه الجريمة، وبعد تحريات دقيقة واستطلاع الأماكن التي يرتادها، تم إيقافه بعد نصب كمين له، عندما كان في طريقه إلى قرية آيت اعتاب مسقط رأسه، للاختباء محاولا الإفلات من قبضة العدالة.

بعدها، تم اقتياد المتهم الذي حاول إنكار المنسوب إليه، إلى  مركز تنانت بهدف تعميق البحث والتحقيق معه، وتقديمه إلى العدالة بعد استكمال مل الإجراءات القانونية.

وكشفت التحريات الأولية، وفق مصادر أمنية، أن مرتكب الجريمة دخل في صراع مع الضحية (ب.ر) لتصفية حسابات سابقة، وبعد أن توترت أعصاب الغريمين، باغته الجاني بضربة غادرة أسقطته أرضا بعد أن انغرست السكين في رقبته، ما تسبب له في نزيف دموي حاد استدعى نقله إلى مدينة مراكش لإجراء عملية جراحية مستعجلة كللت بالنجاح بعد تدخل طاقم طبي متخصص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى