أخبار جهويةحوادث

مصرع رئيس جماعة أحنصال بأزيلال في حادثة سير مميتة

لقي (ي.أ) رئيس جماعة زاوية أحنصال باقليم أزيلال، صباح الأربعاء الماضي، تربطه علاقة قرابة بعامل أزيلال الحالي، لقي حتفه في حادثة سير مميتة وقعت على مشارف الطريق الثانوية المؤدية إلى مركز الاستقبالات، الواقعة ما بين مدينة أزيلال وبين الويدان، وبالضبط بالطريق الجهوية رقم 304 ما استدعى نقله، إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بأزيلال،  في انتظار القيام بالإجراءات القانونية وتسليم جثته لذويه قصد دفنها في مثواها الأخير.

وعزت مصادر مطلعة، أسباب الحادثة المميتة إلى السرعة وعدم الانتباه أثناء السياقة في أحد المنعرجات، ما أدى إلى انقلاب سيارة الضحية الذي كان على متن سيارة الجماعة من نوع “طويوطا” التي كان يقلها الضحية عندما عائدا من منتجع بين الويدان.

وأفادت مصادر مطلعة، أن عدم التحكم في القيادة، ساهم في انقلاب السيارة وارتطامها بشجرة كانت بجوار الطريق، الأمر الذي أدى إلى إصابة الضحية بضربة قاتلة في رأسه،  أردته قتيلا على الفور، علما أن بعض الإسعافات الأولية التي تلقاها الضحية لم تكن كافية لإنقاذ حياته، ليتم تم نقل جثمانه إلى المستشفى الاقليمي بأزيلال وإيداعه مستودع الأموات في انتظار استكمال كل الإجراءات لدفنه في مثواها الأخير.

وبعد سماعها الخبر، انتقلت مختلف الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادثة، لإنجاز محاضر حول أسباب الحادثة المفاجئة التي طرحت علامات استفهام، حول الإجراءات المتبعة من لدن المصالح المختصة للحد من خطورة حوادث السير في المحاور الطرقية الجبلية.

وخلف رحيل رئيس جماعة زاوية أحنصال، حزن سكان الجماعة الذي انتابتهم موجة استياء بعد سماعهم نبأ وفاة رئيس الجماعة، إثر انقلاب سيارته على مشارف مدينة أزيلال قادما إليها من منتجع بين الويدان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى