أخبار جهوية

مناضلو الفيدرالية الديمقراطية للشغل ببني ملال ينددون بالإجهاز على حقوق العمال ومكتسابتهم

” الحكومة تناور وتزايد على الحقوق والمكتسبات، نرفض الإجهاز على 30 في المائة من معاشات المتقاعدين”

التأم مناضلات ومناضلو جهة بني ملال خنيفرة المنضوين تحت  للفيدرالية الديمقراطية للشغل في مسيرة نضالية تعبوية غاضبة إنطلقت صباح يوم السبت الماضي من مقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل، وجابت كل من شارع 02 مارس وزنقة الباشا مرورا بشارع أحمد الحنصالي ثم شارع محمد الخامس، إذ عبر المناضلون الذين حوا بكثافة عن غضبهم للاختيارات اللاشعبية للحكومة التي أجهزت على العديد من مكتسبات الطبقات الشعبية.
 وقد حضر جل المناضلات والمناضلين النقابيين من مدينة بني ملال، خريبكة، خنيفرة، أزيلال و الفقيه بن صالح، يتقدمهم كل من الأخ عبد العزيز ايوي وإدريس السالك …ووسط أجواء من الانضباط شكلت هذه المسيرة بكل المقاييس محطة نضالية أكدت صمود الفيدراليات والفيدراليين أمام الهجمة الشرسة على كافة المأجورين والشغيلة من الطبقة العاملة في حقهم في العيش الكريم ، والأجر المفيد والتقاعد الشريف والحق في الإضراب مطالبين بعدالة اجتماعية واقتصادية حقيقية، وأكدت الشعارات التي رفعها المناضلات والمناضلون أن حكومة بن كيران حكومة تراجعات بامتياز عن مكتسبات الطبقة العاملة وكافة المأجورين، بل اعتبر المشاركون أن هذه الحكومة جاءت  لتخدم بالدرجة الأولى أجندة الطبقات المتحكمة للشأن الاقتصادي والسياسي بالبلاد، واعتبر المتتبعون أدائها عملية نصب سياسي على المغاربة أجمعين.
 كما ردد المشاركزن في مسيرة التصدي والكرامة أولا فضائح هذه الحكومة في تمييع الخطاب السياسي وتكريس كل مفاهيم الرجعية تنظيرا وممارسة، وإدخال المغاربة إلى  التفكير السياسي النمطي العدمي.
وتوجت المسيرة بكلمة بساحة المسيرة للأخ عبد العزيز ايوي الذي دعا من خلالها كافة المناضلات والمناضلين إلى التصدي والصمود في وجه الأعداء الجدد للشغيلة وللمنظومة الحقوقية بأكملها وكذا الأجراء والموظفين.
 وأكد على أن كل ما جاءت به هذه  الحكومة من اختيارت ومراسيم قوانين وبرامج، لا يوجد فيها ولو حبة خردل لمصالح الطبقات العاملة وعموم الموظفين، وأن ما تحقق لم يكن فقط أصفار بل ناقص  أصفارمعتبرا الإضراب العام محطة مفصلية لوقف النزيف الجارف لدماء الحقوق ولا محيد للصف الديمقراطي من مواجهة حكومة ظلت عبر سكناتها المكشوفة وغير المكشوفة سالبة للحق في الكرامة والحق في الحياة والحق في أفق مستقبلي ديمقراطي حداثي وطني يسود الحكم فيه للمؤسسات ويكون الاحتكام فيه لرأي الشعب .

fadach1

                                                                                                                      إنجاز: حسن المرتادي.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى