ثقافة وفن

” ميثاق” الفيلم الوحيد الذي مثل المغرب في تظاهرة فنية بأمريكا

العين الإخبارية

اننزع فيلم “ميثاق” لمخرجه الحسين حنين، اهتمام المتتبعين الذي حضروا فعاليات النسخة السادسة والعشرين للمهرجان الدولي للفيلم “رود آيلاند” بالولايات المتحدة الأمريكية حديثا، والمؤهل إلى جائزة الأوسكار العالمية.

واختير”ميثاق”، الفيلم الوحيد الذي مثل المغرب في هذه التظاهرة العالمية التي يحتفل هذه السنة بذكراها الأربعين، من بين 6800 مشاركة، توصلت بها إدارة المهرجان، تثمل 98 دولة.

ويحكي هذا الشريط القصير، قصة واقعية صورت بقبيلة ايت سغروشن اقليم تازة، لرجل طلق زوجته بالثلاث، ولكي تحل له، ويستعيد دفئها، عليها ان تتزوج رجلا آخر، لكن الزوج الأخير رفض تطليق الزوجة، ليقتل من قبل الزوج الأول وتقع المصيبة.

ويلامس الحسين حنين، من خلال رؤيته الإخراجية الشاعرية العميقة، مواضيع عدة، تتعلق بعلاقة الرجل بالمرأة، والجماعات المتشددة، والأفكار الرجعية، ونظرة المتشددين إلى الطلاق، والهوية، واللغة الامازيغية.

يشار الى أن الفيلم، الذي أنتجه ايوب المحجوب، شارك مؤخرا في العديد من المهرجانات السينمائية العالمية بكل من اسبانيا وفرنسا، واستراليا والهند وايطاليا والولايات المتحدة وبيروت وغيرها، وظفر بعدة جوائز، لعل من أبرزها حصوله على الجائزة الكبرى بالمهرجان الدولي للفيلم الفانتازي بفرنسا خلال دورته الأخيرة، وأيضا تتويجه بالكبرى بمهرجان الريف الدولي للفيلم الامازيغي الاخير.

ويرتقب مشاركة هذا الفيلم المشوق، الذي لعب بطولته كل من سعيد ضريف، وسناء بحاج وعزيز عبدوني، في مهرجانات دولية ووطنية قادمة، أقربها الدورة 22 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة من 16 الى 24 شتنبر الجاري للتنافس على جوائز المسابقة الرسمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى