أخبار جهوية

ندوة وفقرات فنية وثقافية في حملة” لا للإدمان” بالسجن المحلي بخريبكة

العين الإخبارية

في إطار مواصلة برنامج الحملة التحسيسية” لا للمخدرات”التي ينظمها منتدى الآفاق للثقافة والتنمية بخريبكة، حط فريق العمل، رحاله الثلاثاء 27 دجنبر 2022 الماضي، بالسجن المحلي بالمدينة للتحسيس بخطورة المخدرات وأثرها على صحة متعاطيها.

وتميزت الصبيحة الثقافية والفنية، التي نظمت بالتنسيق مع السجن المحلي 2 بخريبكة، بحضور وازن لأطر إدارة المديرية الإقليمية لادارة السجون، والمجلس العلمي، والأمن الوطني، فضلا عن دكاترة نفسيين واجتماعيين وفنانين، بتقديم الفقرات الفنية والثقافية والتحسيسية، التي أقيمت ضمن هذه الحلمة، تحت شعار ”روعة الحياة لا تفسدها بآفة المخدرات” خصصت لفائدة نزلاء ونزيلات المؤسسة السجنية.

وافتتح اللقاء ابكلمة لرئيسة المنتدى ياسمين الحاج، التي سلطت الضوء على أهداف الحملة، ودورها في التصدي لظاهرة المخدرات في عدد من المؤسسات، تلتها مداخلة المشرف الاجتماعي مولاي العلاوي.

وقدمت الأستاذة صباح السقاط مقاربة دينية، مؤكدة عدم شرعية تعاطي المواد المخدرات مع ذكر الحجج والدلائل القرآنية، وإعطاء دروس ومواعظ ونصائح لتفاديها، أما مداخلة العميد محمد مسرور ممثلا للأمن الوطني، فتطرق للموضوع من الناحية القانونية والأمنية.

وتميز اللقاء، بمداخلة سوسيولوجية للدكتورة نجية الرتابي التي تحدث فيها عن موضوع الإدمان من الزاوية النفسية والاجتماعية، فضلا عن تدخل العميد رضوان الخلفوفي، ليفتح باب النقاش مع النزلاء، الذين تفاعلوا بشكل ايجابي مع الندوة.

وبالمناسبة تم تقديم مسرحية “عنداك تجرب”، كما تفاعل بعض النزلاء وانخرطوا في فقرات الصبيحة، بتقديم سكيتشات وأغاني جميلة ورائعة، حيث توج اللقاء بوصلة غنائية من قبل فرقة عبيدات الرما.

وخصص لجناح النساء أيضا، ندوة في الموضوع، افتتحت بوصلة غنائية قدمتها فرقة عبيدات الرما، مع تقديم مسرحية، بعدها مداخلة ممثلة المجلس العلمي والمسؤول عن السجناء والدكتورة نجية الرتابي في موضوع المخدرات وآثارها السلبية، ليتوج اللقاء، بوصلة غنائية وطنية رائعة عن المغرب، وقعها فنانون من نجيريا، وهما من نزلاء السجن، فضلا عن كلمات تحفيزية وتشجيعية من قبل الأساتذة   للنزيلات، اللاتي تفاعلن مع النشاط الفني والثقافي والتحسيسي لمحاربة المخدرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى