أخبار جهوية

وزارة الفلاحة تتوقع موسما فلاحيا جيدا، وأمطار الخير تعيد الأمل لفلاحي منطقة تادلة

أمطار الخير الأخير التي تساقطت في معظم مناطق جهة تادلة، فتحت الآمال على موسم فلاحي جيد ما يساهم في ارتفاع معدل النمو الذي يصل سب بعض الإخصائيين إلى 5 في المائة، وهو معدل إيجابي سينعكس إيجابا على الحياة العامة ببلادنا.

وقال وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز اخنوش أمس الخميس أمام مجلس الحكومة المنعقد برئاسة عبد الاله ابن كيران رئيس الحكومة إن كل البوادر تشير إلى كون موسم 2014 – 2015 سيكون جيدا على جميع المستويات.

وذكر بلاغ لوزارة الاتصال أن أخنوش، أكد عند تقديمه لمحة عن الموسم الفلاحي الحالي والتوقعات المنتظرة أن كل البوادر تشير إلى كون هذا الموسم سيكون جيدا وذلك على جميع المستويات: الماء والسدود، الرعي والماشية¡ الزراعة .
وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري قد أكدت أن الموسم الفلاحي 2014/2015 يقبل على “آفاق جيدة ” بفضل الظروف المناخية المواتية والتوزيع الجيد للتساقطات المطرية حسب التوقيت والمجال.
وأضافت المصدر ذاته، الظروف المناخية أتاحت سياقا ملائما لغرس ونمو الزراعات المبكرة والموسمية والتي تهم زراعة الحبوب إلى حدود الآن حوالي 5,02 مليون هكتار أي ما يعادل 98 بالمائة من البرنامج المعتمد بالنسبة للموسم الفلاحي الحالي والذي يهم القمح اللين (42 في المائة) والشعير (33 في المائة) والقمح الصلب (22 في المائة)
وبالنسبة لحالة نمو مزروعات الحبوب (4,93 مليون هكتار) فهي في وضع مرضي على العموم حيث أن حوالي 75 في المائة من المساحة الكلية المزروعة توجد في حالة نمو جيد و 23 في المائة في حالة متوسطة و2 في المائة فقط توجد في حالة ضعيفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى