أخبار جهويةسياسيةوطنية

وزير العدل يراهن للوصول إلى المحكمة الرقمية في كل ربوع المملكة

 أكد وزير العدل والحريات المصطفى الرميد، خلال زيارة تفقدية لمحكمة الاستئناف بمدينة بني ملال، أمس الثلاثاء،  أن المواطنين بجهة تادلة أزيلال أصبحوا بإمكانهم متابعة القضايا المعروضة على القضاء من خلال آليات التتبع الالكتروني التي توفرها محكمة الاستئناف التي أصبحت تتوفر على مواصفات المحاكم الجيدة المتوفرة على جودة الخدمات، ما يبوئها مكانة متميزة إلى جانب مجموعة من المحاكم المغربية.

وأضاف الوزير الرميد، في تصريحه للصباح، أن زيارته تندرج في إطار جولة تفقدية لمختلف المحاكم والمراكز القضائية بأقاليم الجهة، للوقوف على مستوى البنيات التحتية، وتحديثها ومدى ربطها بشبكة الإنترنيت، مشيرا أن محاكم الاستئناف في كافة أرجاء المملكة، أصبحت تعرف حركية لا مثيل لها بعد انخراطها في سيرورة التحديث الذي تشرف عليه وزارة العدل، التي أصبحت تحين معطياتها إلكترونيا بنسبة مائة في المائة، ما يستجيب لتطلعات المرتفقين والمتقاضين.

وأشار الرميد، أن وزارة العدل والحريات انخرطت بجدية في عملها، لتحسين صورة المحاكم لدى المتقاضين، بل بذلت مجهودات كبيرة في إطار برنامج تعاون مع الاتحاد الأوروبي لبلوغ نسبة مئوية عالية من الإنجاز، لتحيين المعطيات الإلكترونية بالمحاكم الابتدائية في كل ربوع المملكة، من أجل الوصول إلى المحكمة الرقمية في إطار التحديث الذي يعد مسارا طويلا، مشيرا إلى أن محكمة الاستئناف ببني ملال تعد معلمة معمارية رائعة لا تتوفر عليها المدن الكبيرة.

وتحدث وزير العدل عن إصلاح القضاء، مشيرا أن وزارته بصدد إعداد مشاريع قوانين تتعلق بتعديل المسطرة المدنية، والمسطرة الجنائية، والقانون الجنائي، وقانون التنظيم القضائي، وقانون مدونة التجارة، مؤكدا أن الوزارة قطعت أشواطا مهمة في إنجاز هذه المشاريع، علما أن المسودات الأساسية أصبحت جاهزة، وسيتم لاحقا عقد مشاورات حولها مع كافة المعنيين من قضاة ومحامين وكتاب الضبط وفاعلين متدخلين في العدالة ومنتسبين لأسرة العدالة، فضلا عن إشراك المجتمع المدني وكذا الجامعة من أجل الاستجابة لتطلعات الإصلاح في هذه المرحلة.

ووقف وزير العدل، بعد تفقده بنياتي المحكمة الابتدائية والاستئنافية ببني ملال، على أهم الاصلاحات التي عرفته البنايتان ما يخدم  مصالح المتقاضين الذين وكل المرتفقين الذي تخلصوا من معاناة سيزيفية تتضاعف وتيرتها في فصل الصيف، حيث تبلغ درجة الحرارة أكثر من 48 درجة، قبل انطلاق مشاريع الترميم والإصلاح بالبنايتين.

وتواصل الوزير خلال زيارته غير الرسمية لمحاكم جهة تادلة، مع بعض المتقاضين وكذا موظفي المحكمة الابتدائية بمدينة قصبة تادلة، التي زارها زوال أمس الإثنين، مع تفقده مصالح محكمتي بني ملال الاستئنافية والابتدائية وكذا محكمة أزيلال، واستمع إلى بعض المشاكل التي تعترض العاملين بالقطاع أثناء قيامهم بواجبهم المهني، دون أن ينسى تخصيصه حيزا من وقته للقاءات صحفية مع الصحافية المحلية، التي ثمنت مبادرته الإيجابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى