حوادث

وفاة تلميذة بأفورار بعد تطاير مخها بالطرق جراء حادثة سير مؤلمة

وقعت حادثة سير مميتة، في حدود الساعة السادسة من مساء أمس، بالطريق الإقليمية الرابطة بين مدينة أفورار وأزيلال، بين حافلة لنقل التلاميذ وأخرى خاصة للنقل العمومي، ما أسفر عن موت تلميذة في الحال بعد  تطاير مخها في الطريق جراء هول الإصابة، في حين أصيب أربعة تلاميذ إصابات متفاوتة الخطورة، نقلوا إلى المستشفى الجهوي لبني ملال لتلقي الإسعافات.

 

وأفادت مصادر مطلعة، أن سيارة تابعة لإحدى مدارس التعليم الخاص بأفورار، كانت تقل على متنها مجموعة من تلاميذ المدرسة، اصطدمت بسيارة أخرى من نوع فورد كانت متوجهة إلى مدينة بني ملال، ما أدىإلى  وفاة طفلة في ربيعها السادس، وإصابة أربعة تلاميذ أدخل منهما إثنان إلى قسم الإنعاش، في حين أجري للضحيتين الآخرين عمليات مستعجلة بعد القيام فحوصات طبية.

و أكدت مصادر متطابقة، أن أطباء عاينوا طبية حالتهما، أن وضعيتهما الصحية لا تدعو للقلق. كما أصيب في الحادثة سائق سيارة فورد إلى المستشفى لإصابته برضوض في رجله تلقى على إثرها الإسعافات الضرورية من طاقم طبي وضع رهن إشارة المصابين في الحادثة.

ونظرا لخطورة الحادثة التي استنفرت رجال الدرك الذي حضروا إلى مكان الحادثة المؤلمة بمعية مدير الأكاديمية، وضعت كل الترتيبات الأمنية لنقل الضحايا وتأمين حركة الجولان بعد تجمع عدد كبير من المواطنين وأسر الضحايا لمتابعة عملية الإنقاذ، قبل أن يتم إيقاف سائق حافلة نقل التلاميذ، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار الاستماع إليه وتحديد المتسبب في الحادثة.

في السياق ذاته، وقعت حادثة سير بمدينة دمنات، أصيب على إثرها أستاذات كن في طرقهن إلى عملهن بمجموعة مدارس ألمسا بإقليم أزيلال، بعد أن اصطدمت سيارة كانت تقلهن بسيارة قادمة من الاتجاه المعاكس.

ونقلت ثلاث أستاذات أصبن في الحادثة، على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى ببني ملال لتلقي الإسعافات الضرورية، وزارهن وفد تربوي جهوي ليلة أمس، للاطمئنان على حالتهن الصحية إسوة بتلاميذ ضحايا حادثة أفورار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى