أخبار جهوية

وفاة نزيل بمركز إيواء الأشخاص بدون مأوى بأزيلال بعد معاناته مع المرض

الفقيد: الأول من اليمين على الصورة

هشام أحرار
      توفي عبد القادر آلراشدي مستخدم باحدى الحمامات الشعبية بمدينة ازيلال، زوال أمس الجمعة 9 يناير الجاري،  عن عمر يناهز 70 عاما ، بمركز  إيواء الأشخاص بدون مأوى بأزيلال بعد صراعه مع المرض.
    وسبق ان عاش حياة التشرد قرب السوق النموذجي بمدينة أزيلال، خلال حالة  الطوارئ الصحية التي عرفتها البلاد بسبب جائحة كورونا.  

     وبادرت فعاليات اجتماعية للاعتناء به ونقله من التشرد إلى مركز للرعاية، إذ تمت هذه المبادرة الإنسانية بتنسيق بين العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية فرع أزيلال، والسلطة المحلية والمستشفى الإقليمي،  ونقل إلى المركز الاستشفائي الإقليمي بأزيلال قصد العلاج ، ثم الى  مركز الإيواء، وقدمت له خدمات إنسانية تتجلى في الإيواء والاستحمام والأكل والتطبيب .

  الفقيد كان يتيما بدون عائلة وعاش عازبا طول حياته ، يعشق  فريق اتحاد أزيلال لكرة القدم حتى الجنون.  
     وفي الفترة الاخيرة من حياته ، كان أطر و نزلاء المركز الاقليمي للأشخاص بدون مأوى، عائلته الصغيرة  والحضن الدافيء، قبل أن تتدهور حالته الصحية بسبب معاناته مع المر، لينتقل الى جوار ربه.
    للاشارة فمركز الايؤاء تم تمويله من طرف المبادرة  الوطنية للتنمية البشرية و المجلس الإقليمي بأزيلال .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى