أخبار جهوية

وقفة تضامنية مع بوعبيد معداني المعتصم أكثر من 3 أسابيع

نظم الاتحاد المحلي الكونفدرالي ببني ملال، يوم الأربعاء، وقفة احتجاجية تضامنية مع الموظف بوعبيد معداني الذي فصل عن العمل، وحرم من عمله ما اضطره إلى خوض  اعتصام مفتوح أمام باب الكنيسة بني ملال أملا في تراجع الجهة المشغلة عن قرارها الذي يعتبره خارج الضوابط القانونية.

ورفع المحتجون شعارات تندد بحرمان الموظف من عمله داعية الجهة المشغلة للتراجع عن قرارها وإرجاع الموظف المطرود إلى عمله سيما أنه كان يدبر شؤون أسرته الصغيرة التي حرمت من قوت يومها.

واعتبر حرشي توقيف المعتصم وطرده من العمل بدون تبريرات واضحة، وغياب المسؤولة عن المرفق الثقافي التابع للكنيسة لجلسات الحوار التي نظمتها مفتشية الشغل بحضور نقابة الكدش، اعتبرها سلوكها تهربا من المسؤولية، وبالتالي فإن وقفة اليوم تنظم للتضامن مع الموظف المطرود ولفت انتباه المسؤولين لما يقع لموظف قضى في العمل11 سنة في العمل بجد وتفان ،  أملا في إنقاذ حالة بشرية مشردة في الشارع.

وأصر معداني على مواصلة اعتصامه إلى تلبية مطلبه المتمثل في استئناف عمله الذي طرد منه بطريقة لم تراع ظروفه الاجتماعية والعائلية، ليرمى في الشارع بدون راتب يلبي به حاجياته الأسرية.

ويحتج بوعبيد معداني بفضاء المركب الثقافي الأشجار العالية “الكنيسة ” منذ ثلاثة أسابيع الماضي بالمركب الثقافي، بعد أن أصرت مطرانية الرباط على طرده من العمل دون مراعاة ظروفه الاجتماعية وتشريد عائلته  التي تتشكل من أم  وطفلين يحتاجان لرعاية كبيرة ضمانا لمستقبلهما وتوازهما النفسي.

وكان بوعبيد معداني يشتغل بالمركب الثقافي بناء على عقد عمل غير محدود الآجال منذ  أكتوبر 2006 ، مقابل أجر كان يتقاضاه نهاية كل شهر ما أعطاه توزانا في حياته أول الأمر، لكن فوجئ بقرار الطرد ن العمل بعد مرور سنوات بدعوى خطإ جسيم ارتكبه أثناء عمله.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى