غير مصنف

وقوع خسائر مادية بعد نشوب حريق بحي الصفا ببني ملال

فتحت عناصر الشرطة القضائية ببني ملال تحقيقا بعد اشتعال النيران بأحد المنازل بحي الصفا لتحديد الأسباب الحقيقية التي كانت وراءه، إذ اندلعت النيران وأتت على الأثاث المنزلي الذي تحول إلى رماد بعد أن امتدت ألسنة النار إلى كل مستلزمات البيت.

وتابع العديد من المواطنين أطوار الحريق الذي شب بأحد المنازل الذي يوجد في طابق علوي، ولم يتمكنوا من إخماده لعدم قدرتهم على ولوجهم إ النزل خوفا من وقوع خسائر في الأرواح رغم رغبتهم الجامحة في تقديم المساعدة، لكن لهيب الألسنة كان أقوى من إرادة المواطنين الذين اتصلوا بعناصر الوقاية المدنية، لكنهم استغربوا لعدم صول شاحنة الإطفاء في الوقت المناسب.

وتحدثت مصادر عن وقوع خسائر مادية فادحة، لكن سلم أهل البيت من الأذى بعد هروبهم إلى الشارع درءا لوقوع مخاطر.

وعزت مصادر مطلعة فرضية وقوع الحريق لشاحن الهاتف المحمول الذي تسبب في وقوع تماس كهربائي فضلا عن استبعاد الفعل الجرمي لعدم وجود مؤشرات دالة، لكن الانتهاء من التحقيقات التي تجريها فرقة أمنية كفيلة بتحديد أسباب الحريق المهول الذي أفزع الجيران الذين خرجوا لطلب النجدة بعد أن امتدت ألسنة اللهيب إلى كل الأثاث الذي تعرض لخسائر فادحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى