حوادث

ولاية أمن بني ملال تشن حملة على مروجي ماء الحياة وتوقف عددا منهم

أحالت عناصر الضابطة القضائية التابعة لولاية أمن ببني ملال عددا من الموقوفين، على أنظار النيابة العامة بمحكمة بني ملال بعد إيقافهم متلبسين بالاتجار بمسكر ماء الحياة، لتعميق البحث معهم وتحديد التهم المنسوبة إليهم.

وكانت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال تمكنت خلال شهر  يناير الماضي ، من حجز ما يفوق 1000 لتر من مسكر ماء الحياة وإلقاء القبض على أزيد من 30 شخصا يروجون ” الماحيا ” في دروب ومداشر المدينة، فضلا عن حل لغز أزيد من  60 قضية متعلقة بالاتجار في مسكر ماء الحياة.

وأوضح مصدر أمني، أن عملية إيقاف مروجي مسكر ماء الحياة تمت بتنسيق مع فرق أمنية تابعة للشرطة القضائية، تجندت عناصرها لتحضير تدخلات أمنية بعد وضع خطط لمباغتة المشتبه فيهم، وجلهم من ذوي السوابق القضائية في مجال الاتجار في مسكر ماء الحياة، إذ استطاعوا بفضل خبرتهم التي راكموها في مجال الإجرام أن ينسجوا علاقات مع زبنائهم الذين كانوا يزودونهم بكميات من ” الماحيا” إما لتوزيعها على مروجين آخرين ينشطون في مناطق متعددة بالمدينة، أو يشرفون على ترويجها بأنفسهم على مستهلكين يفدون إليهم لتسلم البضاعة في نقط بيع محددة.

وأفضت التحريات التي قامت بها عناصر الشرطة مع الموقوفين إلى حجز معدات كانت تستعمل في عمليات تصنيع وتقطير مادة مسكر ماء الحياة، فضلا عن تفكيك مصانع مجهزة بأحدث الآليات الخاصة بتقطير كميات التين المجفف الذي كان يوضع في براميل من الحجم الكبير ليختمر بعد إضافة مواد مصنعة تضر بصحة المستهلكين.

وأضافت مصادر متطابقة، أنه في سياق محاربة أوكار الجريمة تمكنت عناصر الشرطة بمفوضية سوق السبت من إيقاف أحد أكبر مروجي مسكر ماء الحياة ( ع.س) بعد نصب كمين له عجل بإيقافه.

وحجزت عناصر الشرطة لدى الموقوف كميات من مسكر ماء الحياة تزيد عن 50 لترا فضلا عن مدية من الحجم الكبير ودراجة نارية كان يستعملها المشتبه فيه لتوزيع ” الماحيا” على زبنائه الذين يتصلون به عبر الهاتف.

وأفادت مصادر مطلعة، أن عناصر الشرطة انتقلت على وجه السرعة إلى عنوان منزله فور توصلها بمعلومات تؤكد أن المشتبه فيه (ع.س) بصدد ترويج المسكر على زبنائه الذين يفدون إليه لتسلم البضاعة، وراقبته عن بعد في انتظار التأكد من حالة التلبس، لتتم مباغتة وإيقافه رغم أنه كان متحوزا بمدية من الحجم الكبير كان يرهب بها كل من يحول دون ممارسة أنشطته الممنوعة، وبعد إجراء تفتيش أولي تم حجز ما يفوق عن 50 لترا من مسكر ماء الحياة كانت معبأة في أكياس ومعدة للبيع.

وبعد تحديد هويته، تبين الموقوف من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنه على الصعيد الوطني والمحلي بموجب عدة مذكرات بحث من أجل تهم الاتجار في مسكر ماء الحياة وكذا من أجل الإكراه البدني.

وحسب المعطيات المستقاة من سجل الموقوف، تبين أن المتهم كان شديد الحرص على عدم الوقوع بين أيدي الشرطة، إذ كان يجند بعض المساعدين للقيام بالمراقبة عن بعد أثناء ترويجه مسكر ماء الحياة ما يحول دون إيقافه من طرف عناصر الشرطة التي قامت بمباغتته في مسكنه، إلا أنه كان يتلقى معلومات من مساعديه ويفطن لقدوم عناصر الأمن ثم يلوذ بالفرار عبر أسطح المنازل المجاورة.

وأشارت مصادر أمنية، أن التدخلات الأمنية التي أنجزت في كل من بني ملال وسوق السبت، تندرج في إطار المجهودات التي تقوم بها عناصر الشرطة القضائية لمحاربة هذه الآفة وكذا الجرائم بمختلف تلاوينها سواء المرتبطة بترويج المخدرات بمختلف أصنافها أو استهلاك مسكر ماء الحياة الذي تترتب عنه جرائم خطيرة تصل أحيانا حد القتل أو إلحاق عاهات بالضحايا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى