إيقاف منفذي سرقة معدات طبية ببني ملال وإحالتهم على العدالة - جريدة العين الإخبارية
حوادث

إيقاف منفذي سرقة معدات طبية ببني ملال وإحالتهم على العدالة

العين الإخبارية

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال على النيابة العامة المختصة، صباح يوم الأحد الماضي ستة أشخاص، من بينهم قاصر يبلغ من العمر 17 سنة ، فضلا عن شخصين من ذوي السوابق القضائية، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بسرقة معدات طبية من مستشفى عمومي ببني ملال كانت مخصصة للمنفعة العامة.

ويتعلق الأمر بممرض متدرب وسائق سيارتي إسعاف و مستخدم بالإنعاش الوطني، وجهت لهم جميعا تهم سرقة معدات طبية كانت اختفت من المستشفى في ظروف غامضة، وتبين بعد البحت والتحري أن أشخاصا استولوا عليها لبيعها إلى جهات أبدت رغبة في شرائها ما استلزم فتح تحقيق قضائي إثر انفضاح أمر المجموعة رغم وجود كاميرا مراقبة، يعتقد أن الأبحاث والتحريات الأمنية رجعت إلى تسجيلاتها لفك لغز السرقة، وإيقاف الفاعلين في ظرف وجيز منذ أن انتشر الخبر في وسائل الإعلام والتواصل والاجتماعي.

و تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الراشدين رهن تدبير الحراسة النظرية في انتظار استكمال إجراءات التحقيق، في حين تم وضع القاصر الموقوف تحت تدابير المراقبة الشرطية، رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، وذلك قبل أن تتم إحالة الموقوفين الستة على العدالة صباح الأحد الماضي، للنظر في التهم المنسوبة إليهم.
وتشير المعطيات المتوفرة، أنه بعد إجراء تحريات دقيقة من قبل فرقة أمنية مختصة، بادرت إلى جمع كافة المعطيات التي تفيد تورط ممرض بأحد المستشفيات العمومية بمدينة بني ملال، اشتبه فيه بالاستيلاء على 16 جهازا لمراقبة المؤشرات الحيوية و82 حقنة ذاتية الدفع، قبل بيعها لفائدة صاحب محل تجاري لبيع المواد شبه الطبية، بتنسيق مع باقي المشتبه فيهم.

وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية عن استرجاع جزء من الأجهزة والمعدات الطبية المسروقة، بعد تحديد مكانها بإيعاز من بعض المشتبه فيهم الذين اعترفوا بما نسب إليهم بعد محاصرتهم من قبل المحقققين الذين تمكنوا، في ظرف وجيز، من تحديد هويات أفراد المجموعة التي نفذت العملية ، واستولت على معدات طبية كانت وضعت رهن إشارة المرضى للاستفادة من خدماتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى