ثقافة وفن

احتفاء خاص بالفنان عبد اللطيف شوقي في أمسية ثقافية بالفقيه بن صالح

العين الإخبارية

وقعت جمعية ملتقى الطفولة والشباب فرع الفقيه بن صالح، اتفاقية شراكة مع الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية، وذلك في الأمسية الفنية السينمائية، التي نظمتها مؤخرا جمعيةبالمركب الثقافي لتكريم الفنان عبد اللطيف شوقي.

وتسلم الفنان هدايا التكريم، من قبلعبد الرزاق مكاوي نائب رئيس الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية والإجتماعية والرياضية، والمدير الإقليمي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل.

وقال رئيس الجمعية الشرقاوي تمراوي في تصريح بالمناسبة، بأن فكرة تكريم الفنان شوقي على خشبة الفقيه بن صالح، جاءت تقديرا عاليا لأعماله المتميزة، ولخبرته الطويلة في الميدان السينمائي، ولتعاونه المستمر مع أبناء جهة بني ملال خنيفرة بصفة عامة.

وأضاف أن هذه الامسية، التي شهدت حضورا جماهيريا غفيرا ، بعد توقف دام سنتين بسبب جائحة كورونا، عرفت تقديم عدة أنشطة وفقرات فنية، استمتع بها الجمهور بشكل كبير.

كما أشار إلى أهم فقرات الأمسية المتمثلة في عرض فيلمه القصير “إيما” من إخراج هشام الركراكي، الذي نال إعجاب الجمهور، فضلا عن تقديم فقرات متنوعة من أداء مجلس الفرع الجمعية ومنخرطيها ، ولوحة تعبيرية بعنوان “الفانوس” من إخراج الفنان أيوب تهريس، وفسحة موسيقية للراب من توقيع الفنان HERO.

 وأكد أن الأمسية عرفت أيضا تقديم قصيدة بعنوان “البوراقية” من أداء  سلمى تابعي وشيماء بوناكي، تحت إشرافالفنان زكرياء العلالي، وكذا لوحة تعبيرية بعنوان “الوطن” إخراج الفنانة فاطمة الزهراء أمزيان، إضافة إلى وصلة موسيقية تراثية أدتها فقرة عبيدات الرمى لارمود، بهدف إخراج منتوج أصلي لأبناء الجمعية، وتشجيعهم على الإنخراط فيما هو فني وثقافي، والرفع برنامج التكوين في هذا المجال.

بدوره اعرب الفنان عبد اللطيف شوقي المحتفى به، الذي راقته مختلف فقرات الأمسية، عن امتنانه الكبير للجمعية على هذه المبادرة التي وصفها ب”الجميلة والرائعة”، التي تبرز اهتمام فعاليات المجتمع المدني بكل ما هو سينمائي وفني وثقافي، مؤكدا على قيمة مثل هذه الأنشطة، التي تساهم بشكل كبير في تعزيز مزيد من التواصل بين الفنان والجمهور بشكل عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى