تربويات

ازيلال / فعاليات جمعوية تدخل الفرحة في قلوب أطفال التربية غير النظامية بجماعة آيت امديس

 العين الإخبارية

تشهد مناطق عدة في جبال الأطلس المتوسط والكبير بالمغرب، توافد العديد من القوافل الإنسانية التي تحاول فك العزلة عن السكان بسبب موسم الثلوج وموجة البرد القارس. 
  لم تمنع تهاطل الثلوج على مرتفعات اقليم أزيلال أعضاء العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية فرع ازيلال بتنسيق مع مجموعة افورار سيتي وتعاونية دمنات، الاحد 21 فبراير الجاري من إدخال الفرحة والابتسامة  على  أطفال  برنامج التربية غير النظامية  بدوار تاركا بجماعة ايت أومديس بشراكة مع المديرية الاقليمية للتعليم بازيلال برسم الموسم الدراسي 2021\2020  .
  وبادرت  العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية فرع ازيلال  بتنسيق مع شركائها  والمجلس الجماعي ايت امديس إلى نقل المساعدات  تضم أغطية صوفية ومواد غذائية  ومحافظ وادوات مدرسية إلى  عشرات من الاطفال  يدرسون في إطار برنامج الفرصة الثانية لمساعدتهم على مواجهة البرد القارس. 
    هشام احرار المنسق الإقليمي للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية قال إن العصبة المغربية  أخدت على عاتقها منذ تأسيسها  أن تساعد متعلميها بالمناطق الجبلية  ومحاربة الهدر المدرسي في صفوف  الفتاة القروية 
   وأضاف أن سوء الأحوال الجوية  وتساقط الثلوج والبرد القارس كانت سببا مباشرا في عدم توسيع النشاط المسطر لهذا اليوم ، وبهذه المناسبة تقدم بالشكر لشركائه و رئيس المجلس الجماعي والسلطة المحلية.  

 محمد واحي بدوره  أكد ا  أن المبادرة أخدتها مجموعته  بتنسيق مع مجموعة من المحسنين الذين وفروا أغطية و دقيق و شكرهم بهذه المناسبة كما شكر ساكنة الدوار التي استقبلت الوفد بحفاوة و لم تخف صالحة عن تعاونية دمناتنا و رئيس المجلس الترابي  ومدير م م تاركا ومليكة الفطواكي وفعاليات جمعوية كانت حاضرة تنويههم بالمبادرة الانسانية  التي اعتبرها الجميع اجتماعية آملين أن يستمر عمل العصبة على هذا المنوال .
  مجموعة من المستفيدين و المستفيدات شكروا زوار دوار تاركا و قالوا أن الثلوج المتهاطلة، لم تمنعهم من الحضور كما شكروا رئيس المجلس الجماعي الفعاليات الإعلامية الحاضرة و فعاليات المجتمع المدني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى