تربويات

الإرتقاء بجودة تكوين المتدربين في حقل التربية والتكوين ببني ملال

في إطار تفعيل المرسوم المتعلق بإحداث المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالمغرب ، ونظرا للأهمية التي تمثلها الوضعيات المهنية في برنامجها التكويني ( 60 % ) ، ومن أجل تلاقي الوضعيات المهنية بالجانب النظري بغية بناء عدة متكاملة لتأهيل أطر هيئة التدريس والتأكد من مدى أهلية الأستاذ(ة) المتدرب(ة) لتحمل مسؤولية القسم بعد التخرج ، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال والمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ببني ملال يوما تواصليا في موضوع : الوضعيات المهنية بين تفعيل محتويات التكوين والممارسة الميدانية تحت شعار : من أجل إرساء علاقات تفاعلية للارتقاء بالتكوين وتحقيق الجودة

وذلك يوم الأربعاء 18 مارس 2015 بحضور المدير د. عبد المومن طالب وامحمد خلفي نائب وزارة التربية الوطنية ببني ملال ومدير مركز مهن التربية والتكوين حيث شارك في هذا الورش عدد من المتدخلين التربويين ناقشوا الموضوع بشكل مستفيض من خلال 4 ورشات وضعت خطة عمل قويم وهادف ، وفي هذا الصدد أعرب مدير الأكاديمية عن سعادته الكبيرة من حيث نجاح اللقاء من جهة وعدم سماعه من أي شخص التحدث عن وسائل العمل والإمكانات المادية والتعويضات مما يعرقل الاشتغال قبل الخوض في الموضوع دليل على استعداد الجميع للتجنيد قصد النهوض بالمنظومة التربوية والتي ستبوئ الأكاديمية مكانتها الجيدة في التحصيل مثلما حدث سابق باحتلالها المراتب الأولى وطنيا ، طالبا من الجميع خصوصا الأساتذة المرشدون منهم الانخراط الجدي في هذا الدخول المدرسي ومواكبـــة المنظومة واستحضار مصلحة المتعلمات والمتعلمين وهذا ليس بعزيز على أسرة التعليم بهذه الجهة لأبراز حب الوطن ، واعتبر هذا اللقاء التواصلي الأول من نوعه على الصعيد الوطني ، مؤكدا أن هذه نقطة بداية ستليها محطات أخرى موجها الدعوة للجميع لحضور حفل التميز الذي ستنظمه الأكاديمية خلال نهاية الموسم الدراسي لمكافئة قاطفي ثمار الموسم من تلميذات وتلاميذ هذه الجهة
عبد العزيز هنـــو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى