الاحتفاء بالمتوجين بالنسخة الأولى للأوديسا الجهوية لريادة الأعمال ببني ملال - جريدة العين الإخبارية
أخبار جهوية

الاحتفاء بالمتوجين بالنسخة الأولى للأوديسا الجهوية لريادة الأعمال ببني ملال

العين الإخبارية

أشاد مدير الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بالمغرب في ختام النسخة الأولى من الأوديسا الجهوية لريادة الأعمال بطموحات شباب جهة بني ملال خنيفرة الذين أبانوا على حماس منقطع النظير، خدمة للتنمية الجهوية التي تسير وفق خارطة طريق واضحة المعالم، وذلك من خلال خلق المشاريع المبتكرة، التي قدمت إضافات جديدة في مجال التنمية المستدامة ما يؤثر إيجابا على التنمية الاقتصادية على الصعيدين الجهوي والوطني.

وثمن والي جهة بني ملال خنيفرة الدينامية المقاولاتية، التي تعرفها جهة بني ملال خنيفرة، ببلوغ عدد المقاولات الناشئة بالجهة نسبة نمو متوسطة تجاوزت 10في المائة خلال الأربع سنوات الأخيرة، داعيا كافة الفاعلين الجهويين إلى مضاعفة وتكثيف الجهود، من أجل تشجيع روح المقاولة، وضمان مواكبة شاملة لفائدة حاملي وحاملات المشاريع، حاثا جميع المتدخلين على بعث روح التعاون والتنسيق بين مختلف الشركاء.

ولم تفت الفرصة رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان بالتنويه بمجهودات كل المشاركين، مؤكدا أن الأوديسا الجهوية لريادة الأعمال، أتاحت للجامعة ديناميكية مقاولاتية على مستوى البيئة الطلابية، كما ساهمت في حث الطلبة على انتقاء واختيار الأفكار المتعلقة بالمشاريع المبتكرة، ودراستها وتقييمها.

وأبرز المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بالنيابة أهمية الحدث مؤكدا أن الأوديسا عرفت مشاركة مهمة للطلبة، الذين عبروا عن انشغالاتهم واهتمامهم الواضح بريادة الأعمال على مستوى الجهة، موضحا أن المركز الجهوي ببني ملال يولي اهتماما خاصا للمشاركين في هذه المسابقة الأولى، من أجل إنجاح هذه المقاولات الناشئة على أرض الواقع.

وتم تسليم الجوائز على لفائزين والفائزات في هذه المسابقة، من تمويل مؤسسة القرض الفلاحي للمغرب، والتجاري وفا بنك، كما تم الإعلان عن المشاريع المنتقاة، التي ستستفيد من تمويل مشروع التنمية الاقتصادية والاجتماعية الدامجة، الممول من طرف الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، الذي رصد لهذه العملية غلافا ماليا يقدر ب مليوني درهم 2.000.000 درهم.

و تميز الحفل الختامي للنسخة الأولى بتوقيع اتفاقيات الشراكة والتعاون عدة، من بينها الاتفاقية المبرمة بين المركز الجهوي للاستثمار وبنك أفريقيا التي تهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة بين الشريكين في ميادين الاستشارة والدعم لإنشاء المشاريع، وإنجاز العديد من الدراسات وتبادل الخبرات في مجال الذكاء الاقتصادي، وتنظيم التظاهرات والملتقيات، وخلق أندية خاصة لريادة الأعمال والمشاريع المتوسطة والصغرى، فضلا عن توقيع شراكة بين المركز الجهوي للاستثمار، والقرض الفلاحي للمغرب، ووفابنك. 

واحتضن مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة أمس الثلاثاء، فعاليات ختام النسخة الأولى من الأوديسا الجهوية لريادة الأعمال بالجهة، الخاصة بالمنافسة المقاولاتية الجهوية، التي تضم مختلف مؤسسات جامعة السلطان مولاي سليمان، ومكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل بجهة بني ملال خنيفرة

وحضر فعاليات هذا الحفل، نائبة رئيس جهة بني ملال خنيفرة، ومدير الوكالة الامريكية للتنمية، ومدراء الأبناك والإدارات، المكلفة بمواكبة المقاولين والمقاولات، وتم عرض منجزات النسخة الأولى، كما تم كشف الستار عن أهداف النسخة الثانية المقرر إطلاقها السنة المقبلة.

وتم إطلاق هذه المنافسة المقاولاتية في 30 مارس الماضي، وذلك بشراكة بين المركز الجهوي للاستثمار بالجهة، ومشروع التنمية الاجتماعية والاقتصادية الدامجة بالجهة، الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وجامعة السلطان مولاي سليمان، ومكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل.

وتهدف هذه المنافسة المقاولاتية التحسيس بالروح المقاولاتية لفائدة 44000 طالب وطالبة بالجامعة، و 25000 متدرب بمكتب التكوين المهني بجهة بني ملال خنيفرة، عن طريق تصفيات تمهيدية، التي تم تنظيمها داخل أقطاب المؤسسات، مما مكن من تأهل 31 فريقا للنهائيات الجهوية بين المؤسسات، التي تم تنظيمها خلال شهر شتنبر الأخير.

                                                                                                         

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى