غير مصنف

الثلوج تغطي قمم جبال الأطلس المتوسط وتخلق بعض المتاعب لمستمعلي محاور طرقية بأزيلال

هشام أحرار

تواصل التساقطات الثلجية نزولها منذ يومين على قمم جبال الأطليس المتوسط الذي اكتسى حلة بيضاء بفعل كميات الثلوج التي فرضت إيقاعا خاصا على ساكنتها التي التزمت مساكنها لتحتمي ببرودة الطقس الذي يجمد العروق، في حين تشهد اتنقلات المواطنين ونقل البضائع بعض الصعوبات بعد تراكمات ثلجية مهمية في بعض المحاور حال دون انسياب حركة السير والجولان.

وكالعادة، فإن كميات الثلوج المتساقطة تخلق مشاكل في بعض الطرقات بالمنطقة لصعوبة الولوج إلى بعض المناطق التي تراكت فيها كميات الثلوج ما حول دون تحرك العربات والشاحنات التي تضطر للتوقف، في انتظار وصول كاسحات الثلوج لإزاحتها وفسح المجال أمام حركة السير والجولان لتستأنف حركتها في المحاور الطرقية التي توقفت مؤقتا.
  وأفادت مصادر مطلعة، أن حركة السير بالطريق الاقليمية الرابطة بين جماعة تاكلفت وأنركي بإقليم أازيلال، شهدت يوم أمس السبت 9 يناير بعض التوقف بعدما بعض المسافرين وبعض العربات والشاحنا على التوقف في انتظار تدخل مصالح وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، التي استنفرت كل آلياتها لإزاحة الثلوج التي حالت دون مواصلة المسير.
  وأضافت مصادر محلية، أن عددا من المسافرين أرغموا على التوقف ساعات ، في انتظار إزاحة الثلوج التي قطعت طريقهم وحالت دون الوصول إلى الوجهات التي يقصدونها، خصوصاً وأن الفترة تتزامن مع نهاية الأسبوع، إضافة إلى عطلة يوم الاثنين التي تصادف دكرى تقديم وثيقة الاستقلال.
  وكانت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، قد دعت السائقين إلى ضرورة احترام علامات التشوير والحواجز الثلجية خلال تنقلاتهم أثناء التساقطات الثلجية والمطرية، بناء على نشرة خاصة صدرت عن مديرية الأرصاد الجوية الوطنية التي رصدت قدوم تساقطات ثلجية مهمة للمنطقة التي من المرتقب أن تعرفها عدد من الأقاليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى