تربوياتثقافة وفن

الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية تنظم ندوة حول إدماج تقنية الإعلام والتواصل

في إطار أنشطتها التواصلية والتربوية، نظمت الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية ، بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ، الجمعة الماضي، الندوة الوطنية حول” إدماج تقنية الإعلام والتواصل في المنظومة التربوية سيما مادة اللغة الإنجليزية” بحضور ما يقارب 100 أستاذة وأستاذ من مختلف المدن المغربية الذي حضروا حفل الافتتاح بمقر الأكاديمية واطلعوا على برنامج الندوة الذي يتميز بتعدد المتدخلين ووفرة برامجه.

وافتتح منسق الدورة أشغال الندوة الوطنية التي تعتبر ثمرة للتعاون والتنسيق النموذجين مع الأكاديمية ومختلف الشركاء من سلطات محلية والنيابة الإقليمية لبني ملال، مشيدا بالمجهودات التي يبذلها أعضاء اللجنة التحضيرية والعلمية الذين يوفرون الفضاء المناسب للمشاركين في الندوة من أجل بذل مزيد من العطاء.

وأضاف، أن الجمعية المغربية تساهم بشكل فعال في أوراش الإصلاح التي تشهدها منظومة التربية والتكوين، بأخذها على عاتقها تحسين وتجويد تدريس اللغات من خلال عقد ندوات لطرح المشاكل والبحث عن الحلول التربوية للرقي بمستولى تدريس اللغة الإنجليزية بمختلف الأسلاك التربوية والتعليمية.

من جهته، أشاد مدير الأكاديمية عبد المومن طالب بأهمية موضوع الندوة التي تحقق مجموعة من الأهداف، أهمها إتاحة الفرصة للمدرسات والمدرسين لتبادل التجارب والخبرات، وتنظيم مجموعة من الورشات الخاصة بإدماج تقنيات الإعلام في المنظومة التربوية وخاصة في تدريس اللغات.

وأكد عبد المومن طالب أن الأكاديمية مستعدة لفتح أبوابها لكل المبادرات الرامية إلى الرقي بمنظومة التربية والتكوين، إيمانا بأهميتها في إصلاح التعليم الذي بات يشق طريقه إلى بر الأمان، رغم المرحلة العصيبة التي يمر بها.

DSCN2287

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى