الرجاء البيضاوي يضرب موعدا مع رجاء بني ملال في دور الثمن - جريدة العين الإخبارية
كرة القدم

الرجاء البيضاوي يضرب موعدا مع رجاء بني ملال في دور الثمن

العين اإخبارية

نجح فريق الرجاء البيضاوي في تحقيق نتيجة الانتصار هدف لصفر على حساب فريق شباب قصبة تادلة من قسم الهواة برسم إقصائيات دور سدس كأس العرش، بعد مباراة قوية بين الفرقين اتسمت بهدر الفرص، ولم تحسم نتيجتها إلا في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة التي جرت بالملعب الشرفي لبني ملال.

وتمكن حميد حداد بعد إهداره سيلا من الأهداف من تسجيل هدف الانتصار دقائق بعد نهاية المباراة إثر لجوء الفريقين إلى الأشواط الإضافية لحسم المباراة، وكان لاعبو  فريق شباب قصبة تادلة يمنون النفس باللجوء إلى الضربات الترجيحية لحسم نتيجة المباراة،  بعد أن  تسيد حارس المرمى عبد الحق الزومي المباراة، وصد هجمات عدة وحال دون دخول الكرة  إلى شباكه رغم محاولات  عدة لمهاجمي فريق الرجاء البيضاوي الذين فشلوا في هز شباكه قبل تسجيل هدف الانتصار.

وشهدت مباراة فريقي الرجاء لبيضاوي وشباب قصبة تادلة حضور ا جماهيريا كبيرا من كلا الجانبين مدعومين بجمهور فريق رجاء بني ملال الذي كان يمني النفس باستضافة فريق الرجاء البيضاوي على أرضية الملعب الشرفي في مرحلة ثمن كأس العرش بعد أن ضمن فريقهم التأهل على حساب فريق شباب المسيرة بملعب هذا الأخير.

وانطلقت المباراة التي كانت تشد أنفاس جماهير عريضة جاءت من مدينة البيضاء لمساندة فريقها، وحجزت مكانها بمدرجات الملعب الشرفي ساعات قبل الفطور، انطلقت بهجومات مكثفة لمهاجمي فريق الرجاء البيضاوي الذين أهدروا سيلا من الفرص في الدقائق (3 و 12 و14 و 23 ) فضلا عن ضربة رأسية للمدافع  مروان الهدهودي التي حالت دون دخولها العارضة إلى الشباك أمام ذهول لاعبي شباب قصبة تادلة الذين حصنوا دفاعهم وأفشلوا كل المحاولات التي كان يقودها كل من المهاجمين محمد سوبول  وأيوب شبود فضلا عن محمد زريدة وهيتم البهجة.

وأضاع عميد فريق الرجاء البيضاوي عمر العرجون ضربة جزاء تحصل عليها فريقه في الدقيقة 14 من الجولة الأولى، بعد عودة حكم المباراة محمد بلوط إلى تقنية الفار إثر إسقاط أحد مهاجمي في مربع العمليات، قبل أن يصد حارس المرمى عبد الحق الزومي الكرة ويحافظ على نظافة شباكه.

كما تدخل حارس مرمى قصبة تادلة الذي يمكن اعتباره رجل المباراة بامتياز عبد الحق الزومي في أكثر من مناسبة وحافظ على نظافة شباكه في أكثر من مناسبة قبل أن يتم تسجيل هدف الانتصار لحظات قبل إعلان الحكم بلوط محمد عن نهاية المباراة.

ورغم التغييرات التي اعتمدها مدرب فريق الرجاء البيضاوي رشيد الطاوسي الذي لم يهدأ له بال طيلة الشوطين بإقحام كل من عبد الله فرح وسفيان بن جديدة وعبد الصمد بدوي، أفشل مدافعو فريق شباب قصبة تادلة كل الهجومات وحالوا دون تسجيل  هدف الانتصار ، واكتفوا بتحصين الدفاع والقيام ببعض الهجومات المحتشمة التي لم تقلق حارس المرمى  جايا مرباح  الذي ظل في راحة رغم المحاولات المحتشمة التي كان يقوم بها كل المهاجمين آيت بيهي سمير  فضلا عن كريم الغوماري رشيد آيت حمو  اللذين تم استبدالهما بعد العياء الذي بدا عليهما في الجولة الثانية.

واعتبر مدرب شباب قصبة تادلة محمد مديحي أن فريقه لعب مباراة بطولية وهنأ لاعبيه الذين خاضوا المباراة بدون مركب نقص ووقوا ” رجالا” أمام فريق الرجاء البيضاوي الذي كان يرشحه الجميع بالفوز بالمباراة بسهولة، لكن الميدان كذب كل التكهنات، ولم يحالف الحظ فريقه في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، إذ ككان يمني نفسه بالاحتكام إلى ضربات الجزاء التي يتقن صدها حارس المرمى عبد الحق الزومي الذي لعب دورا مهما في ضمان تأهيل فريقه أمام فريق أولمبيك خريبكة برسم إقصائيات كأس العرش.

وشهدت المباراة حضورا أمنيا مكثفا، ونجح رجال الأمن وقوات التدخل السريع والقوات المساعدة في توفير الأمن داخل وخارج الملعب الشرفي، ولم تسجل أي محاولات شغب تفسد أجواء الاحتفال بالمباراة التي تابعتها جماهير عريضة قدمت من البيضاء رغم  رفض العديد من مشجعيي الرجاء البيضاوي الانتقال إلى بني ملال احتجاجا على قرارات الجامعة التي منعت من حضورهم  الجماعي وحدت عددا  لا يتجاوز 600 مشجع فقط، لكن الجماهير الحاضرة في الملعب الشرفي تجاوزت الألف.

ورغم بعض السلوكات المشينة الصادرة على بعض المحسوبين على جمهور فريق شباب قصبة تادلة الذين بادروا إلى تكسير كراسي المدرجات احتجاجا على استفزاهم، عاد الهدوء من جديد إلى الملعب ووعد مسؤولو فريق شباب قصبة تادلة بإصلاح ما تم تكسيره من قبل المشاغبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى