أخبار جهوية

السلطات المحلية ببني ملال توجه ضربات مؤلمة لمافيا البناء العشوائي

العين الإخبارية

تواصل السلطات المحلية ببني ملال حربها على البناء العشوائي بأوز والمناطق المجاورة بعد أن تمكن أشخاص في مدة قصيرة من مراكمة الأموال الطائلة بالمتاجرة بمعناة الساكنة التي تحن إلى سكن يؤوي أبناءها.

وأفادت مصادر مطلعة، أن السلطات المحلية تمكنت في ظرف لايتجاوز عشرين يوما، من هدم 270 بناية عشوائية بدوار أدوز، كما بادرت السلطات المحلية بفم العنصر، مدعومة بعناصر من الدرك الملكي والقوات المساعدة وأعوان السلطة أمس الاثنين 18 يناير الجاري، إلى هدم 224 بناية عشوائية أخرى بنفس الدوار، منها 128 عبارة عن أساسات، و96 عبارة عن صناديق فارغة سبق وأن تم بناؤها في السنوات الماضية.

وتأتي هذه العملية في سياق حملة محاربة ظاهرة البناء العشوائي التي تشنها سلطات بني ملال للإيقاف النهائي للنزيف العمراني ببعض المراكز، وقطع الطريق على سماسرة البناء العشوائي الذين لجأوا لتشييد هذه البنايات السرية سابقا لإعادة الاتجار فيها وبيعها بطرق غير قانونية وبأثمنة تفوق بكثير تكلفتها الأصلية، وذلك في اطار تنفيذ مقتضيات القانون رقم 12-66 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير ومقتضيات القانون رقم 90-25 المتعلق بالتجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات، في حق المخالفين في ميدان التعمير كالتجزئ السري وتقسيم العقارات دون احترام المسطرة القانونية الجاري بها العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى