حوادث

الصدفة تقود إلى تفكيك شبكة مختصة في ترويج المخدرات بقصبة تادلة

أفادت مصادر مطلعة، أن تدخل دورية اعتيادية ليلية للدرك الملكي، تابعة لسرية درك بني ملال فجر يوم الاثنين الماضي، أسفر عن إيقاف شخص “ملتح” كان يقيم الصلاة لوحده غير بعيد عن الطريق الوطنية رقم 8 بالقرب من سد ٱيت مسعود بالدائرة الترابية لمدينة قصبة تادلة.

ورغم المحاولة التمويهية، لم تنطل الحيلة على عناصر الدورية الأمنية التابعة لسرية الدرك الملكي، بعد أن تساءل عناصرها درك الذين كانوا يؤدون مهمتهم تحت الإشراف الفعلي لقائد السرية، عن سر وجود المشتبه فيه في منطقة خلاء وحيدا، وصدقت تخميناتهم بعد إيقاف المعني بالأمر الذي تم استفساره عن سر تواجده بمكان خال ليلا، وبدل أن يجيب عن الأسئلة المحرجة، فضل المشتبه فيه الهروب، لتتضح نواياه السيئة التي انكشفت بفضل الأسئلة المحرجة للمحققين الذين فوجئوا بحقيقة الموقوف، الذي لم يكن سوى مروج للمخدرات كان يختبئ تحت عباءة الدين لترويج سمومه في المنطقة.

وأضافت مصادر متطابقة، أن عناصر الدرك اقتادوا المشتبه فيه إلى مركز درك قصبة تادلة، لتعميق البحث معه ما أسفر عن اعتراف الموقوف بهوية ثلاثة معاونين آخرين كانوا ينشطون معه ضمن شبكة مختصة في ترويج المخدرات بالمنطقة.

وتمكنت فرقة الدرك الملكي، بعد وضع خطة تم تطبيقها في سرية تامة خوفا من هروب المشتبه فيهم، من إيقاف العناصر الثلاثة، الذين كانوا يتحدرون من مدن الشمال تاونات، وزان، وكان عناصر الشبكة يجلبون المخدرات لترويجها في المنطقة بعد أن ربطوا علاقات مع العديد من المروجين.

واستمرت عمليات التفتيش التي باشرتها عناصر فرقة سرية درك بني ملال، بعد استجماع العديد من المعلومات، وتمكنت فرقة أمنية مختصة بعد حملة تفتيش واسعة، من حجز سبع كيلوغرامات ونصف من مخدر الشيرا كانت مخبأة بعناية داخل سيارة المتهم الرئيسي الذي وضع تحت تدابير الحراسة الأمنية، في انتظار إحالة جميع الموقوفين على المحكمة من أجل مواصلة البحث حول المنسوب إليهم، بعد أن وجهت إليهم تهم تتعلق بحيازة وترويج مخدر الشيرا.

وتواصل عناصر الدرك ببني ملال، في إطار الحملات الاستباقية التي تروم تجفيف بؤر الجريمة والقضاء على مروجي المخدرات بكل أنواعها، سيما أولئك الذين يفضلون ترويج سمومهم في مناطق نائية بعيدا عن أعين رجال الأمن والدرك، تواصل تدخلاتها للحد من مظاهر الجريمة بتكثيف الحملات التمشيطية الأمنية التي لم تدع لمروجي المخدرات فرصة ترويج سمومهم للتأثير على عقول شباب المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى