أخبار جهوية

انتخاب الزميل سعيد فالق رئيسا لنادي الصحافة بجهة بني ملال خنيفرة

حسن مرتاضي

أفرز الجمع العام العادي الذي التأم فيه العديد من المراسلين والصحافيين العاملين بجهة خنيفرة بني ملال صباح السبت 23 يناير 2016 على تأسيس نادي الصحافة بجهة بني ملال خنيفرة بعد مناقشة القانون الأساسي للنادي الذي لن يكون بديلا عن أي مؤسسة جمعوية  أو نقابية بل هو إضافة جديدة في المشهد الإعلامي الذي بات يحتاج إلى مؤسسات قوية تنتشله من التشرذم وتشذب كل الممارسات المشينة إلى العاملين في مجال الإعلام.

nadi 2

وبعد مناقشة لمشروع القانون الأساسي لنادي الصحافة بجهة بني ملال، والتي تخللتها مداخلات هادفة للزملاء الحاضرين من مختلف الأقاليم علما أن آخرين( زملاء من إقليمي خنيفرة وخريبكة) أبدوا موافقة مبدئية للمشروع الذي صار يشكل لبنة أولى لتأسيس مؤسسة قوية تعنى بشؤون العاملين والمنتسبين إلى قطاع الإعلام الجهوي، وبعد المناقشة تم انتخاب الزميل فالق سعيد بالإجماع رئيسا للنادي علما أنه أبى أن يتحمل المسؤولية لجسامتها، إلا أن إصرار رفاقه الحاضرين أجبره على تلبية رغبتهم بعدما أبدوا رغبة في تسطير خارطة طريق يستنير بها المولود الجديد لرسم آفاق جديدة والتخلص من تركة الماضي.

 وبعد مناقشة مستفيضة أبدوا فيها الزملاء الحاضرون مسؤولية كبيرة ورغبة في تحصين المشهد الإعلامي من ممارسات مشينة تضر بسمعة كل العاملين في القطاع، اتفق الحاضرون على تشكيلة نادي الصحافة للجهة  والتي أتت على الشكل التالي:

جمال السماوي:  النائب الأول للرئيس وحسن مرتضي نائبا ثانيا.

محمد باهي كاتبا عاما ونائبه عبد العزيز هنو.

عبد الرزاق حنفي أمينا لمالية النادي ونائبه لحسن القاد.

أما المستشارون فهم: ثعبان لكبيرة ومحمد تبصارت، عادل المحبوبي، بوزيد عبد الحق، محمد بصيري، عسو كمال.

واستغل الحاضرون في الجمع العام التأسيسي المناسبة للتأكيد على التلاحم والتآزر بين كافة المنتسبين للمشهد الإعلامي بالجهة، في إطار الدفاع عن حرية التعبير وإبداء الرأي بما يوافق مبادئ وأخلاقيات مهنة الصحافة، وبشكل لا يتعارض والقوانين الجاري بها العمل.

كما شددوا على بذل الجهود لتكوين الصحافيين والإعلاميين وتنظيم مختلف الأنشطة الإشعاعية والثقافية والرياضية والفنية والترفيهية والاجتماعية، مع تأكديهم عدم ترددهم في مواجهة كل الأشكال والممارسات المضرة بالجسم الصحفي بالجهة.

nadi

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى