تتويج 24 فائزا، بينهم 13 امرأة، في الدورة التاسعة للجائزة الوطنية لأصحاب المشاريع الصغرى - جريدة العين الإخبارية
أخبار جهوية

تتويج 24 فائزا، بينهم 13 امرأة، في الدورة التاسعة للجائزة الوطنية لأصحاب المشاريع الصغرى

العين الإخبارية

أشادت مديرة مركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية، نعيمة سهيل، بالفائزين الذي تم تتويجهم في الدورة التاسعة، إذ يمثلون مختلف مدن ومناطق المملكة، الذين استفادوا من القروض الصغرى لإنشاء نشاط ذي قيمة مضافة عالية، وإضفاء الطابع الرسمي على نشاطهم. كما أشادت بالدور الأساسي لقطاع التمويل الأصغر في دعم المقاولين وإعطائهم الفرصة للاندماج في بيئة اجتماعية واقتصادية وكذا تحسين ظروفهم المعيشية وظروف أسرهم.

كما أشارت أن مدينة بني ملال تحتضن، في الفترة الممتدة من 01 إلى 08 نونبر الجاري “ملتقى جهوي لأصحاب الشركات الصغرى والمقاولات الصغيرة جدا”، مشيرة إلى أنه بالموازاة مع الملتقى استفاد حوالي 100 مشارك من حصص تكوينية مبرمجة من طرف مركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية حول “ريادة الأعمال” و “التربية المالية”.

وأوضح رئيس المجلس الإداري لمركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية أنه بالرغم من الظروف الاقتصادية والصحية التي يمر منها المغرب وبقية بلدان العالم، وعلى الخصوص قطاع القروض الصغرى، فإن القطاع استمر في دعم عملائه وتقديم أحسن الخدمات والإرشادات والتحفيزات، والدليل على ذلك، ارتفاع القروض الممنوحة رغم المخاطر بنسبة تناهز 20 في المائة.

وأشاد كذلك بانضمام فئة المقاولات الصغيرة جدا لأول مرة لهذه النسخة التاسعة، بأنها “تشكل فضاء التشجيع على روح المبادرة الذاتية والاندماج الاجتماعي، ومنطلقا أساسيا لزيادة الطاقة الإنتاجية ودورها الهام في النمو الاقتصادي، من خلال مساهمتها في محاربة البطالة وخلق فرص الشغل”.

وقدم رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات القروض الصغرى، أحمد غزالي، لمحة عامة عن تطور قطاع التمويل الأصغر في المغرب والجهود المبذولة لمواكبة الانتعاشة الاقتصادية، مشيرا إلى أن القطاع أبان عن مرونة كبيرة خلال الأزمة الصحية، وخلق صيغا جديدة أكثر تكيفا مع الوضع الاقتصادي، بالإضافة إلى اعتماد إطار قانوني جديد لتمكينه من التطور بشكل إيجابي وتعزيز الشمول المالي في المغرب.

كما أبرز أن حجم القروض الصغرى بلغ أكثر من 71 مليار درهم منحها قطاع التمويل الأصغر، منذ إطلاقه في المغرب، لما يقارب 10.6 مليون مستفيد مع نهاية سنة 2021.

وتوج 24 فائزا، بينهم 13 امرأة، خلال الدورة التاسعة للجائزة الوطنية لأصحاب المشاريع الصغرى التي نظمها مركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية والفيدرالية الوطنية لجمعيات القروض الصغرى. وجرى حفل تسليم الجوائز الجمعة ، الماضي بحضور والي جهة بني ملال خنيفرة خطيب الهبيل ورئيس المجلس الإقليمي لبني ملال.

وتميز الحفل بتقديم الجوائز وشهادات التشجيع للفائزين في ثماني فئات، الجائزة الخاصة بمركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية، وجائزة التنمية البشرية، وجائزة المقاولة الصغرى المبدعة، وجائزة المقاولة الصغرى النسائية، وجائزة المقاولة الصغرى والشباب، وجائزة السياحة المسؤولة، وجائزة الاقتصاد الأخضر، وجائزة المقاولة الصغيرة جدا.

وتروم الجائزة الإشادة بأصحاب المشاريع الصغرى والمقاولات الصغيرة جدا الذين تميزوا في مجالات عدة وتوفقوا في تحسين ظروفهم المعيشية وظروف أسرهم ومحيطهم.

وتأتي هذه التظاهرة أيضا لتبين أثر التمويل الأصغر والإجراءات العملية المتخذة لمواكبة ومساعدة أصحاب المشاريع الصغرى على تنزيل مشاريعهم على أرض الواقع. وتميزت الدورة بتتويج عدد النساء اللواتي يمثلن 54بالمائة من إجمالي عدد الفائزين، إذ تنافس خلال هذه الدورة ما مجموعه 334 مرشحا، 43بالمائة منهم النساء. وبلغ متوسط عمر الفائزين 44 سنة، فيما تتمحور أنشطتهم بشكل رئيسي حول الحرف والخدمات والمنتجات المجالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى