حوادث

جذع شجرة يتسبب في موت شاب ببني ملال

لقي مواطن في العقد الثالث من عمره، أب لطفلين  مصرعه، أمس الأربعاء، في حادث سقوط جذع كبير من شجرة تزين ساحة ” الذهب الأولمبي” ببني ملال ما استنفر مصالح الأمن التي حضرت إلى مكان الحادث للقيام بالترتيبات اللازمة قبل أن يتم نقل الضحية إلى مستودع الأموات بعد إجراء كافة التحريات للوقوف على حيثيات الحادث الذي أثار خوف رواد الحديقة الذين يستظلون بفيئها بعد ارتفاع درجات الحرارة بالمدينة إلى مستويات قياسية.
وأفادت مصادر مطلعة، أن الضحية كان جالسا تحت الشجرة بالقرب من ساقية “تامكنونت” ببني ملال بمعية ثلاثة من أصدقائه أصيبوا في الحادث إصابات بليغة، وفجأة سمع دوي رجة كبيرة بعد سقوط جذع شجرة أصاب أربعة شبان كانوا يستظلون بظلال الشجرة الضخمة التي يقصدها عموم المواطنين للاستمتاع بجمالها.
ونتيجة للحادث المؤلم، وبعد الاتصال بمصالح الأمن، حلت سيارة الإسعاف لنقل الضحايا إلى قسم المستعجلات بعد القيام بالعديد من التحريات من لدن فرقة أمنية حلت بمكان الحادث، في حين تم إيداع جثة الضحية في مستودع الأموات ببني ملال في انتظار استكمال إجراءات التحقيق لإيداعها بمقبرة المدينة بعد تسليمها إلى أسرة الهالك.
وأفادت مصادر متطابقة، أن الحادث الذي انتشر في المدينة استنفر عناصر السلطة المحلية والأمن الوطني وعناصر الوقاية المدنية التي هرعت إلى مكان الحادث لنقل الضحايا إلى المركز الاستشفائي لتلقي الإسعافات إثر رضوض خطيرة نجمت عن سقوط جذع كبير أصابا رؤوس الضحايا إصابات بليغة ، قبل أن يتم فتح تحقيق في الموضوع لتحديد أسباب وملابسات الحادث.
وحمل مواطنون مسؤولية ما وقع لمصالح المجلس البلدي الذي كان من المفروض عليه ضمان سلامة رواد الحديقة التي تم تدشينها منذ خمس سنوات، دون أن تتم صيانة أشجارها العالية التي حولتها الأيام إلى جذوع خاوية متآكلة بفعل التسوس الذي أصابها، والأنكى من هذا أن الحديقة تحولت بعد مرور وقت يسير من تدشينها إلى بؤرة سوداء للإجرام جراء الاعتداءات المتكررة على روادها واحتماء المجرمين بظلامها ما شكل خطرا على سكان المناطق المحيطة بها.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى