وطنية

حادث مروع بمدينة البيضاء، يخلف ضحايا ومعطوبين

العين الإخبارية

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم، بعد انهيار مفاجئ لثلاث عمارات بحي بوركون بمدينة الدار البيضاء في الساعات الأولى من فجر الجمعة، ما ينبئ بمزيد من الضحايا في حادث اعتبر من أسوإ الحوادث خلال السنة الجارية.

ولم يتمكن قاطنو العمارات الثلاثة من فرصة النجاة لأن معظمهم كانوا نياما ما يرشح ارتفاع حصيلة القتلى والمعوطبين، بعد أن وجدت مصالح الوقاية المدنية صعوبات للحد من تداعيات الحادث رغم الجهود المبذولة من طرف عناصر ها لانتشال الضحايا من تحت الأنقاض.

وأفادت مصادر مطلعة، أن العمارات الثلاثة ( اثنتان تتكونان من أربع طوابق، وثالثة من خمس طوابق منها طابقان غير قانونيين) انهارت في حدود الساعة الثانية والنصف من صباح يوم الجمعة بحي بوركون، ما أسفر، في حصيلة مؤقتة، عن مقتل 3 أشخاص أخذتهم الموت على حين غرة،  وجرح ما يفوق 54 شخصا، من بينهم 5 في حالة حرجة، علاوة عن وجود أشخاص آخرين ما زالوا تحت الأنقاض..

واستعانت الوقاية المدنية المركزية لمدينة الدار البيضاء بعناصر أخرى تعمل في مصالح الوقاية المدنية بالرباط ومدينة سطات، وفرقة خاصة من سلا لإنقاذ المحاصرين وانتشال جثث المتوفين في حادث انهيار العمارات، التي عزته مصادر إلى البناء العشوائي الذي طال إحدى العمارات، فضلا عن قدمها والتي يعود تاريخها بنائها إلى فترة الستينات من القرن الماضي.

وأفاد أحد الناجين من حادث الانهيار، أنه كان  يقطن بالطابق الخامس بالعمارة المنهارة التي كانت تجري بها إصلاحات، مشيرا أن الانهيار خلق حالة ذعر كبيرة وسط المنطقة حيث تعالت أصوات الصراخ والعويل.

ونظرا لخطورة الحادث، انتقل الملك محمد السادس، مرفوقا بوزير الداخلية محمد حصاد ووالي البيضاء خالد سفير، إلى مكان انهيار العمارات الثلاث بحي بوركون بالبيضاء، ومكث لحظات، تفقد فيها سير عمليات الإنقاد، ودعا إلى مزيد من الجهود للحد من تداعيات الحادث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى