حوادث

حصيلة المرحلة الأولى من مشروع التكوينات الإشهادية الجهوية بشراكة مع شركة ميكروسوفت بجهة تادلة أزيلال

في إطار تفعيل استراتيجية برنامج تعميم إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم في شقه المتعلق بمحور التكوين، أعطت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال خلال شهر فبراير 2014 الانطلاقة الرسمية لمشروع التكوينات الإشهادية الجهوية بشراكة مع شركة ميكروسوفت،والذي يهدف الى تكوين كل الأطر التربوية والإدارية بالجهة، خارج أوقات عملهم في برنامج ميكروسوفت أوفيس 2010  على مدى أربع سنوات.

 

وفي ظل الخصوصيات التي تعرفها الجهة من محدودية الموارد والطبيعة الجغرافية للمنطقة التي يغلب عليها الطابع الجبلي، فقد ارتكز المشروع في مرحلته الأولى على مبدأين أساسيين هما استثمار الرأسمال اللامادي بالجهة ونهج سياسة القرب.

وفي هذا الإطار قامت كفاءات من نساء ورجال التعليم بالجهة بعد تأطيرها من طرف الأكاديمية، بحمل مشعل هذا المشروع وتطوعت خارج أوقات عملها للإشراف على الدورات التكوينية لفائدة الأطر التربوية والإدارية بالجهة بمختلف مراكز التكوين المحدثة على مستوى الأكاديمية والنيابات الإقليمية التابعة لها،وعملت هذه الكفاءات على إنتاج أشكال مختلفة من مصوغات التكوين (محاكي الامتحان الإشهادي، فيديوهات، تمارين تطبيقية، مواقع إلكترونية…) تم العمل بها في جهات وأقاليم أخرى للمملكة.

وسعيا منها لفك العزلة عن أطرها التربوية، قامت الأكاديمية بتنسيق مع مصالحها الخارجية بتنظيم تكوينات وتقاسم مصوغاتها، لفائدة أساتذة بمناطق جد نائية كانت في الماضي القريب محرومة من هذا البرنامج كمنطقة أنركي، زاوية أحنصال، أيت بوكماز، أبشكو، تاكلفت، دمنات وأغبالة.

وتجدر الإشارة إلى أن المرحلة الأولى من هذا البرنامج كانت تهدف إلى تكوين وإشهاد 3750 من الأطر التربوية والإدارية، تم خلالها تكوين أزيد من 3795 مستفيدا وفق الإحصائيات الصادرة عن النيابات الإقليمية وتم إنجاز  94%من الامتحانات الإشهادية المبرمجة اعتمادا على الإحصائيات الصادرة عن المنصة الدولية للإشهاد www.certiport.com وانطلاقا من منصة الإشهاد دائما فان مركز الإشهاد الخاص بنيابة أزيلال حقق % 40 من النسبة العامة بالجهة وحقق مركز الأكاديمية % 26 ومركز الإشهاد الخاص بنيابة الفقيه بن صالح %20 ثم المركز الخاص بنيابة بني ملال %14 من النسبة العامة المحققة.

وعليه تتقدم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال بالشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح المرحلة الأولى من هذا المشروع، وتحيط الى علم كافة نساء ورجال التعليم بالجهة أنها ماضية في المشروع الى حين بلوغ أهدافه وستصدر في الأيام القادمة مذكرة تنظم وتؤطر المرحلة المقبلة من البرنامج.

 يوسف كرفي المنسق الجهوي لبرنامج جيني

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى