رياضة

رجاء بني ملال يحسن ترتيبه بفوزه على فريق أولمبيك مراكش

 اعتبر محمد ماديحي مدرب فريق رجاء بني ملال أن فوز فريقه على ضيفه أولمبيك مراكش برسم الجولة السابعة من بطولة القسم الوطني الثاني السبت الماضي، دعم معنوي للاعبي الفريق الذين قدموا مباراة قوية أمام فريق تراجع لاعبو إلى الوراء لتحصين الدفاع والعودة بنتيجة إيجابية تزكي المرتبة المتقدمة التي يحتلها الفريق.

وأضاف أن الجولة الأولى التي انتهت بالبياض حفزت لاعبيه على مضاعفة جهودهم لكسب ثلاثة نقاط تعيد لهم الثقة التي افتقدوها جراء النتائج غير المرضية التي حققها الفريق بعد انطلاق بطولة القسم الثاني، متنميا أن يحافظ فريقه على خطه التصاعدي للعودة إلى الواجهة والمنافسة على الصعود، سيما إذا استفاد الفريق من خدمات ستة لاعبين ما زالوا في دكة الاحتياط بسبب المرض.

وهنأ محمد بنيس مدرب فريق أولمبيك مراكش فريق رجاء بني ملال على فوزه الذي جاء بصعوبة بفعل التعليمات التي وجهها للاعبيه الذين دعاهم للاحتياط من هجومات مهاجمي الفريق، وعدم المجازفة بنتيجة المباراة سيما أنه يجري مباراة ضد فريق يملك مؤهلات متعددة لقلب النتيجة لصالحه.

 وتأسف بنيس على ضياع فريقه تحقيق نتيجة إيجابية بملعب بني ملال بسبب تموضع وسوء تقدير مدافع فريق أولمبيك مراكش التعامل مع كرة جانبية مقوسة، ما مكن مهاجم رجاء بني ملال أنس معتصم من تسجيل هدف الانتصار في الدقيقة 86 من عمر المباراة.

وامتلك لاعبو فريق رجاء بني ملال حماسا كبيرا منذ انطلاق المباراة التي جمعتهم بفريق أولمبيك مراكش برسم الجولة السابعة التي حضرها جمهور غفير جاء لمساندة فريقه الذي يشكو خصاصا ماديا واضحا، لكن انعدام التركيز والسرعة في اتخاذ القرار المناسب ضيع على لاعبي الفريق  الخروج من مباراة  السبت الماضي فائزين بأكثر من هدف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى