كرة القدم

رجاء بني ملال يحقق تعادلا بميدانه بطعم الهزيمة

العين الإخبارية

خاب ظن مدرب فريق رجاء بني ملال الإسماعيلي العلوي، إثر تعادل فريقه أمام شباب بن جرير بنتيجة صفر لمثله برسم الدورة 13 من بطولة القسم الوطني الثاني بعدما كان يمني نفسه بتحقيق نتيجة الفوز  التي افتقدها فريقه منذ ثلاث دورات.

وتأسف العلوي لفشل فريقه في تسجيل أكثر من هدف، وأضاع مهاجموه فرصا سانحة للتسجيل في الجولة الأولى، ونظرا لرغبة الفوز التي تحذو لاعبي رجاء بني ملال، حصن فريق بن جرير دفاعه، مع الاعتماد على هجومات خاطفة كادت إحداها أن تؤتي أكلها في الجولة الثانية بعد أن اصطدمت الكرة بالعارضة، وانهزام حارس مرمى رجاء بني ملال زياد العسفة الذي اكتفى بتتبع الكرة التي جانبت شباكه.

وأبدى العلوي رغبته الملحة في التعاقد مع مهاجم صريح للفريق، بعد أن بدت الحاجة ماسة إليه سيما أنه فريقه يخلق فرصا سانحة للتسجيل لكنها تضيع ببشاعة أمام ذهول جمهور الفريق الذي يطالب بانتدابات جديدة لسد الخصاص الذي يشكو منه الفريق.

وقال العلوي للصباح الرياضي، إنه أصيب بالإحباط بعد نهاية المباراة دون أن يحقق فريقه نتيجة الانتصار سيما أنه خلق فريقه محاولات للتسجيل، وكانت تضيع ببشاعة لأنها لم تجد مهاجما يسجل الهدف.

وانطلقت مباراة رجاء بني ملال أمام شباب بن جرير على إيقاع الحذر بين الفريقين، مع امتياز بسيط لمهاجمي رجاء بني ملال الذين نظموا هجومات بعد تبادل كروي جيد، وأضاعوا أكثر من ثلاثة فرص سانحة للتسجيل في الجولة الأولى، في حين اكتفى لاعبو الفريق الضيف بتحصين الدفاع ووسط الميدان مع القيام بهجومات خجولة، لم تشكل أي خطر على حارس مرمى رجاء بني ملال.

وخيب لاعبو رجاء بني ملال آمال جماهيرهم، بعد أن فشلوا في بلوغ مرمى شباب بن جرير في الجولة الثانية، إذ انخفض لديهم منسوب اللياقة البدنية بشكل واضح، ما استغله الفريق الخصم الذي نظم صفوفه، واستعاد مهاجموه ثقتهم، وسيطروا على مجريات اللقاء بتنظيم هجومات مرتدة شكلت خطورة على حارس المرمى..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى